بنك اليابان لا يغيير سياسته النقدية، والذهب يعود للهبوط

التصنيف: ملخص الآراء / تحليلات السلع

Mohamed zidan

كما كان متوقع بنك الياباب يبقى على سياسته النقدية بدون تغيير، وكان تأثير القرار محدود على زوج USDJPY. ومن الناحية الفنية نجد أن زوج الدولار الأميركي مقابل الين الياباني على الإطار اليومي يدخل في موجة هابطة تصحيحية قصيرة الأجل بعد وصوله لمستويات المقاومة عند 110.30، وقد نرى استهداف مستويات الدعم عند 109.60/109.50 ولكن يظل الإتجاه على المدى المتوسط صاعد مادام لم نرى أي إغلاق دون 108.30 وبأهداف عند 110.50 و 111.00.

وأيضاً أصدر البنك المركزي الياباني توقعاته بخصوص التضخم ومعدلات النمو، فتم رفع توقعات معدلات النمو ل 0.9% في العام المالي 2020 مقارنة بتوقعاته السابقة التي كانت عند 0.7%، وبالطبع هذا التفاؤل مدعوم بشكل أساسي بسبب برامج الإنفاق الحكومي. بينما على الجانب الآخر تم تخفيض توقعات التضخم بشكل طفيف.

رسم بياني يوضح التضخم باليابان دون مستويات 2% المستهدفة

 

 

المصدر: بلومبرج Bloomberg

 

الذهب XAUUSD، يصعد أيضاً لمستويات 1565/1568 في الجلسة الصباحية ولكن يفشل في الإستقرار أعلاها مما يدعم سيناريو الإستمرار في الإتجاه العرضي ما بين مستويات 1565/1545، وبينما الآن الذهب يعتبر عند الحد العلو لهذه الحركة قد نرى بعض الضغوطات البيعية قد تستمر على المعدن الأصفر على المدى القصير واستهداف الحد السفلي عند 1545/1548. ولكن على المدى المتوسط الطويل يظل سيناريو استكمال الصعود واستهداف قمم جديدة وتجاوز أعلى مستويات منذ 7 سنوات هو السيناريو الأكثر إحتمالاً.  واستكمال الإتجاه الصاعد سيكون مدعوماً بشكل رئيسي بسبب انخفاض العوائد على السندات الأميركية بشكل عام، فكما نرى في الرسم البياني التالي نجد أن عوائد السندات الأساسية تظل تحت ضغوطات. ومن المهم معرفة العلاقة العكسية ما بين عوائد السندات وأسعار الذهب لأنها هي التي تحدد تكلفة الفرصة البديلة لحيازة المعدن الأصفر.

 

المصدر: بلومبرج Bloomberg

 

للمزيد يرجى مشاهدة فيديو التحليل الفني اليومي:

 

 

 

 

آخر وأحدث التحليلات

الندوات و الدورات القادمة