النتائج المعلنة وعدم الرد على تأجيل الاكتتاب تدعم السوق

التصنيف: ملخص الآراء / نظرة اقتصادية

عبدالله الجبلي

بعد الثبات فوق دعم 7,400 نقطة للأسبوع الثاني على التوالي، أنهى سوق الأسهم السعودية تداولات الأسبوع المنصرم على ارتفاعات جيدة بلغت حوالي 277 نقطة، أي بنسبة 3.63%؛ مما يوحي برفع الحالة التفاؤلية للمتداولين، والتي أسهمت في هذه النتيجة الإيجابية. وأعتقد أن هذا الأداء جاء نتيجة أمرَين: الأول، ظهور بوادر تأجيل اكتتاب أرامكو حتى العام القادم، وهو الأمر الذي كان ضاغطًا على السوق طوال الأشهر الماضية، لكن بعدما ظهر من أخبار غير رسمية بتأجيل الاكتتاب من غير رد رسمي عليها أرسل برسالة للمتداولين بأن الجهات العليا لم تحزم رأيها حتى الآن بشأن موعد الاكتتاب. الأمر الثاني وهو النتائج الربعية الجيدة للبنوك وشركات الاتصالات وشركات الأسمنت، وهو ما سيضيف إلى الربحية الإجمالية للسوق، وسيدعم من فرضية الصعود المتوقعة، لكن يبقى الترقب قائمًا لنتائج شركات البتروكيماويات، خصوصًا سابك التي من المتوقع أن تكون متراجعة أكثر من الربع الماضي، ومن الربع المماثل من العام الماضي. أما من حيث السيولة المتداولة للأسبوع الماضي فقد بلغت حوالي 13,6 مليار ريال، مقارنة بنحو 13,1 مليار ريال للأسبوع الذي قبله، وهذا التحسّن في السيولة يتوافق مع الحركة السعرية؛ مما يُشير إلى أن السوق مستمر في مساره الصاعد. » التحليل الفني بعد أن أكد السوق ارتداده باحترام دعم 7,400 نقطة، يبقى أمامه اختراق مقاومة 8,100 نقطة، التي سيتسارع بعدها الصعود، ولكن أتوقع أن يكون ذلك بعد انتهاء موسم الإعلانات، وخلال هذا الأسبوع أعتقد أنه سيكون هناك بعض التراجعات بفعل بعض الإعلانات السلبية المتوقعة من غير كسر لدعم 7,700 نقطة، وحينها سيكون السوق مهيّأ لملامسة مقاومة 8,100 نقطة. أما من حيث القطاعات فأجد أن قطاع المواد الأساسية ما زال يحترم مستوى 4,800 نقطة، وهذا أمر إيجابي لكن يبقى التخوّف من تأثير الإعلانات القادمة، وفي جميع الأحوال يجب على القطاع عدم كسر 4,600 نقطة حتى لا تطول فترة التصحيح الحالية. في المقابل أجد أن قطاع البنوك قام بارتداد ممتاز، لكن لابد له من تجاوز عقبة 7,600 نقطة ليؤكد إكمال مساره الصاعد. من جهة أخرى أعتقد أن قطاع الاتصالات سيستمر في مرحلة الهدوء الحالية حتى يلامس دعم 6,000 نقطة أو يخترق مقاومة 7,200 نقطة، عدا ذلك سيبقى القطاع في مساره الأفقي الحالي. أما قطاع إدارة وتطوير العقارات فيبقى له اختراق مقاومات 3,100 نقطة، ثم 3,300 نقطة؛ ليبدأ مسارًا صاعدًا واضح المعالم سيدعم أداء السوق بلا شك.

نقلا عن جريدة اليوم

آخر وأحدث التحليلات

الندوات و الدورات القادمة