profile photo

يتداول المعدن الأصفر بالقرب من مستويات الـ 1840 دولار لأوّل مرّة منذ أواخر شهر أكتوبر الماضي، حيث استفاد المعدن الثمين من عدّة أساسيات ساهمت في ارتفاعه. بداية، ارتفاع عوائد السندات الأمريكية بشكل ملموس، حتّى لامست عوائد سندات استحقاق عشر سنوات مستوى 1.9% أعلى مستوياتها في عامين، لكنّها عاودت التراجع حتى ولو بشكل طفيف. كذلك، التوتّرات الجيوسياسية في أوكرانيا لعبت دوراً مهماً في زيادة طلب المعدن الثمين، فكما نعلم، يستخدم الذهب للتحوّط من المخاطر ليس فقط الاقتصادية، بل أيضاً الجيوسياسية.

من ناحية أخرى، التضخّم المفرط الذي وصلت له الولايات المتحدّة وعدّة من الدول، يدفع المتداولين لطلب الذهب كأداة للتحوّط من التضخّم، فقد وصل التضخّم في الولايات المتحدّة إلى 7% وكذلك في بريطانيا إلى 5.4%، فيما في منطقة اليورو يبلغ لتضخّم 5.0%، وهذا بحسب مؤشر أسعار المستهلكين.

في وقتنا الحالي، يعتبر ارتفاع سعر النفط أيضاً محفّز لطلب الذهب، فارتفاع أسعار النفط يزيد من فرصة بقاء التضخّم مرتفعاً لفترة زمنية طويلة، فأسعار الطاقة تؤثّر على سعر السلّة الاستهلاكية بشكلين، المباشر وغير المباشر. التأثير المباشر على التضخّم يكون من خلال رفع تكاليف المشتقات النفطية وأدوات الطاقة على المستهلك، والتأثير غير المباشر عبارة عن الزيادة على تكاليف الإنتاج على الشركات والمصانع والمنشآت، والتي بدورها قد تقوم بنقل تكاليف ارتفاع الإنتاج إلى المستهلكين، لترتفع أسعار السلع الأخرى.

من ناحية، قام بنك الشعب الصيني بخفض الفائدة اليوم، حيث خفّض أسعار الإقراض الرئيسية، مما ساهم أيضاً في ارتفاع أسعار الذهب. فكما نعلم، تأثّرت أسعار الذهب سلباً بتوقعات رفع الفائدة في البنك الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي، إلى جانب بنوك مركزية أخرى مثل بنك إنجلترا، وكذلك خفض برامج شراء الأصول في البنك المركزي الأوروبي، لكن خطوة بنك الصين الشعبي قللت هذه التأثيرات نوعاً ما، مما ساهم أيضاً في دفع أسعار الذهب للارتفاع.

لا يجب أن نهمل أيضاً الانخفاض الذي تعرّض له الدولار الأمريكي مقابل سلّة من العملات، فانخفاض الدولار حتى ولو كان طفيفاً إلا أنه يعتبر عامل مساهم في تسهيل الارتفاع في أسعار الذهب.

أما بالنسبة للتوقعات المستقبلية لأسعار الذهب، بحسب قسم الدراسات في إيكويتي فيبدو بأن الفرصة متاحة لمزيد من الارتفاع في المعدن الثمين، وفنيّاً مستويات المقاومة الأقرب للذهب تقع حول سعر 1850 متبوعة بسعر 1865، واحتمال وصول هذه المستويات قد يكون متاحاً بشرط الثبات فوق سعر 1810. لكن، يجب متابعة أي مستجدات مؤثّرة في المعدن الثمين، إذ أن ظهور ملامح تسارع في توجّه البنوك المركزية لرفع الفائدة، أو إن أظهر التضخّم تباطؤاً بالارتفاع أو عاود الانخفاض، فهذا قد يكون له تأثير سلبي على المعدن الثمين.

الندوات و الدورات القادمة

أ. وائل مكارم
أ. وائل مكارم

احتراف التداول في الأسواق المالية، والتعامل مع المخاطرة

  • الثلاثاء 07 يونيو 08:30 م
  • 120 دقيقة
سجل اﻵن

مجانا عبر الانترنت

أ. رنيم طرفة
أ. رنيم طرفة

أهم نماذج الشموع اليابانية | الجزء الثاني

  • الاثنين 13 يونيو 08:30 م
  • 120 دقيقة
سجل اﻵن

مجانا عبر الانترنت

أ. محمد صلاح
أ. محمد صلاح

اقوى استراتجية للتداول على الذهب

  • الاربعاء 15 يونيو 08:30 م
  • 120 دقيقة
سجل اﻵن

مجانا عبر الانترنت

large image