profile photo

خلافا لتوقعاتي في التحليل السابق، تراجعت أسعار الذهب بقوة كبيرة يوم أمس الخميس بواقع 51 دولار من أعلى مستوى 1796 إلى إلى أدنى مستوى عند 1743.

سبب هذا الانهيار كان مزيجا من العوامل الفنية و البيانات الاقتصادية الإيجابية من الولايات المتحدة التي أعطت دعما كبيرا للدولار الأمريكي و ضغطت بقوة على الذهب.

البداية كانت فنية مع هبوط السعر تحت مستوى الدعم المحوري 1782.

ثم  مع بداية  الفترة المسائية حطمت أرقام المبيعات الرئيسية في متاجر التجزئة الأمريكية التقديرات وزادت بنسبة 0.7٪ في أغسطس.

بالإضافة إلى ذلك ، سجلت المبيعات باستثناء السيارات نموًا أقوى بكثير وارتفعت بنسبة 1.8٪ ، مما يؤكد ارتفاع كبير في ثقة المستهلك الأمريكي.

و هذا ما أعطى المزيد من الزخم للحركة الهابطة.

هذه الأرقام الإيجابية أعطت دعما للتوقعات بأن البنك الفدرالي الأمريكي قد يبدأ في تشديد السياسة النقدية في وقت أقرب مما كان متوقع ، مع استمرار تعافي الاقتصاد الأمريكي.

 كان هذا واضحًا من الارتفاع الحاد في عوائد سندات الخزانة الأمريكية ،و زيادة التدفقات من المعدن الأصفر الذي لا يعطي عوائد لى السندات.

 ارتفع العائد على السندات الحكومية الأمريكية القياسية لأجل 10 سنوات إلى أعلى مستوى خلال اليوم بالقرب من 1.35٪.

الأسواق الآن سوف تركز  على أي إشارات من صنّاع السياسة النقدية  و اجتماع لجنة السوق الفيدرالية المفتوحة في الأسبوع المقبل.

و أي إشارة حتى و لو كانت صغيرة لبداية التفكير في تشديد السياسة النقدية يمكن أن تضغط أكثر على أسعار الذهب.

فنيا السعر وقت كتابة هذا التقرير سعر الذهب  يتداول عند 1765 تحت خط الاتجاه الهابط الذي عاد للتداول تحته، و أيضا مستوى المقاومة 1774.

العودة فوق خط الاتجاه و مستوى المقاومة 1782، شرط أساسي و اشارة لمزيد من الارتفاع.

من المهم ملاحظة أن السعر أغلق فوق مستوى الدعم 1852 الذي يمثل الحد السفلي للقناة الجانبية التي كان يتحرك داخلها السعر في  لأكثر من شهرين.

كسر هذا المستوى سوف يؤكد قوة الاتجاه الهابط نحو مستوى الدعم 1726 كمرحلة أولى.

ملاحظة:

بعد ساعة واحدة من نشر تحليل أمس بدأ السعر في الهبوط بقوة!!

للوهلة الأولى ظننت أن السوق يعمل ضدي ،  و لكن هل أنا حقا بتلك الأهمية ( أو أي متداول صغير في السوق)؟

قطعا لا، كل ما في الأمر أنني حددت منطقة محورية للدخول إلى السوق و لكنني اخترت الاتجاه المعاكس للاتجاه العام لأوامر السوق.

ثم جاءت البيانات الاقتصادية " عكس التوقعات"  لتهبط بالسعر عميقا.

هذا السيناريو دائم الحدوث في السوق وهو من الثوابت، من المستحيل تجنبه و لكن من الممكن الاحتياط له.

و الطريقة الوحيدة لتقليل من آثاره السلبية هي اتباع استراتيجية مخاطر صارمة و الالتزام بها.

خاصة عند تداول أصول شديدة التذبذب مثل الذهب.

فالتحليل الجيد جزء فقط من خطة التداول .

إذن لا تنسى إدارة المخاطر.

بالتوفيق.

 

الندوات و الدورات القادمة

أ. إبراهيم فوزي
أ. إبراهيم فوزي

تداول نموذج الدبل توب والدبل بوتوم بإحترافية

  • الاربعاء 07 ديسمبر 08:30 م
  • 120 دقيقة
سجل اﻵن

مجانا عبر الانترنت

أ. وائل مكارم
أ. وائل مكارم

قراءة فنية وإقتصادية ماذا ينتظر الأسواق في 2023

  • الاثنين 12 ديسمبر 08:30 م
  • 120 دقيقة
سجل اﻵن

مجانا عبر الانترنت

أ. محمد صلاح
أ. محمد صلاح

دمج التحليل الفني والأساسي لقراءة حركة الأسواق

  • الثلاثاء 13 ديسمبر 08:00 م
  • 120 دقيقة
سجل اﻵن

مجانا عبر الانترنت

large image