كيف ستؤثر قرارات الفيدرالي الأمريكي على أسعار الذهب؟

تترقب أسواق العملات وبخاصة متداولي الدولار الأمريكي بعد قليل صدور قرارات الفيدرالي الأمريكي بشأن الفائدة والسياسة النقدية، ثم صدور المؤتمر الصحفي لمحافظ الفيدرالي الأمريكي جيروم باول بعد نحو 30 دقيقة للتعليق على قرارات السياسة النقدية، وهو ما سيكون له تأثير قوي جدا بسوق العملات وبخاصة بتحركات الدولار الأمريكي وهو ما سينعكس بدوره على أسعار الذهب.

وتشير التوقعات إلى أنه من المرجح أن يبقي الفيدرالي الأمريكي لمعدل الفائدة والسياسة النقدية دون تغيير بهذا الاجتماع، ولكن قد يتضمن بيان الفائدة الصادر عن البنك، والمؤتمر الصحفي لمحافظ الفيدرالي الأمريكي بعض النقاط إيجابية، وتلميحات أكثر حول مستقبل السياسة النقدية وتشديدها خلال الفترة المقبلة بدعم من البيانات الإيجابية وهذا السيناريو من شأنه أن يؤثر إيجابيا على تداولات الدولار بسوق العملات وينعكس ذلك سلبيا على أسعار الذهب.

بينما السيناريو الثاني، وهو أن يتجه الفيدرالي الأمريكي للإبقاء على السياسة النقدية دون تغيير، ولكن قد يشير الفيدرالي الأمريكي إلى وجود بعض العوامل التي تهدد التعافي الاقتصادي الأمريكي بالعام الجاري وعلى رأسها ارتفاع وتيرة إصابات فيروس كورونا داخل الولايات المتحدة وعالميا مجددا، واتجاه بعض الدول لإعادة فرض قيود الإغلاق بسبب متحور دلتا الجديد، وبالتالي قد يؤكد الفيدرالي على استمرار السياسة النقدية التسهيلية لفترة طويلة حتى يضمن تعافي الاقتصاد الأمريكي بقوة، وهذا السيناريو قد يؤثر سلبيا بتحركات الدولار الأمريكي بالأسواق ومن ثم إيجابيا على تحركات أسعار الذهب.

وبنظرة فنية على أسعار الذهب على الإطار الزمني اليومي، نجد بأنه في ضوء السيناريو الإيجابي والمتوقع من قبل الفيدرالي الأمريكي اليوم فقد ينعكس ذلك سلبيا على أسعار الذهب وتنخفض دون المستوى النفسي المهم عند 1800 دولار للأوقية، لتختبر مستوى 1790 دولار للأوقية، وإذا نجحت في كسر هذا المستوى فقد نشاهد المزيد من الهبوط نحو مستوى 1770 دولار للأوقية، وربما إلى مستوى 1760 دولار للأوقية، أو نحو مستوى 1750 دولار للأوقية، وهو أدنى مستوى لأسعار الذهب منذ شهر تقريبا.

بينما السيناريو الثاني والسلبي على تحركات الدولار الأمريكي فقد ينعكس إيجابيا على أسعار الذهب وبخاصة وأنها تجد دعما قويا عند مستوى 1800 دولار للأوقية، وهو ما قد يمهد نحو صعود جديد إلى مستوى 1810 دولار للأوقية كهدف أول، ثم إذا اخترقت المقاومة عند هذا المستوى فقد نشاهد مستويات صاعدة جديدة إلى 1825 دولار و 1835 دولار كمستهدفات قريبة لأسعار الذهب أو ربما نحو 1845 دولار للأوقية، وهو أعلى سعر لمعدن الذهب منذ 16 يونيو الماضي.

الندوات و الدورات القادمة
large image