أسعار النفط ثابتة بالرغم من قرار "أوبك+" ومخاوف تنامي الوباء!

ارتفعت أسعار النفط للجلسة الثانية اليوم الأربعاء حيث تداول النفط الخام أعلى 63 دولاراً للبرميل بعد أن تقدمت بأكبر قدر في أسبوعين تقريباً يوم أمس الثلاثاء.

بعد أن أكدت "أوبك+" أنها ستمضي في خطط لإضافة المزيد من البراميل إلى السوق، وهذا على الرغم من ارتفاع وتيرة وباء كورونا في بعض المناطق بما في ذلك الهند مما يعيق توقعات الطلب.

واتفقت لجنة "أوبك" وحلفائها على أن التحالف يجب أن يمضي قدماً في خريطة الطريق لزيادة الإمدادات على مدى الأشهر الثلاثة المقبلة.

قال المندوبون إن "أوبك+" ستتخطى اجتماعها الوزاري المقرر يوم الأربعاء بعد التمسك بخطتها لزيادة الإمدادات بمقدار مليوني برميل يومياً على مدى الأشهر الثلاثة المقبلة.

أيضاً أضاف أحد المندوبين إن الاجتماع المقبل سيكون في أوائل يونيو، ولكن طلب عدم ذكر اسمه للوكالات الإخبارية لأن المعلومات ليست علنية.

  • ( الصورة : النفط الخام يستقر أعلى 63 دولار للبرميل بالرغم من قرار أوبك+ بزيادة الإنتاج ومخاوف تنامي الوباء)

ارتفعت العقود الآجلة للخام الأمريكي القياسي بأكثر من 6٪ حتى الآن هذا الشهر وسط مؤشرات على تعافي الاستهلاك في بعض أنحاء العالم.

أدت الوتيرة غير المتكافئة التي تخرج بها اقتصادات العالم من الركود الناجم عن الوباء إلى حدوث اضطرابات في تدفقات النفط الخام

على صعيد آخر، قد تشهد البيانات المرتقبة بوقت لاحق اليوم انخفاض مخزونات الخام الأمريكية بمقدار مليون برميل الأسبوع الماضي، وإذا تم تأكيد هذا من قبل وكالة الطاقة الأمريكية فسيكون هذا هو الانخفاض الرابع في خمسة أسابيع.

  • ( الصورة : توقعات الأسواق ووكالة بلومبرج بانخفاض مخزونات النفط الخام الأمريكي للمرة الرابعة في 5 أسابيع)

 

  • النفط الخام على صعيد فني

يتداول النفط الخام ضمن النموذج الصاعد على المدى القصير، ويستقر بتداولاته أعلى مستوى 61.80 متوسط متحرك 50 يوم، وبذلك يواجه مستوى مقاومة أولية عند 63.80 دولار للبرميل حيث في حالة باستقرار التداولات اليومية أعلها.

قد يعزز من استهداف المقاومة الثانية عند مستوى 65 دولار للبرميل، وباستقرار الأسعار أعلى هذا المستوى على أساس يومي يعزز لاستهداف مستوى 66.60 دولار للبرميل.

بينما في حالة فقدان المكاسب سيواجه مستوى دعم أولي عند مستوى 61.80 دولار للبرميل متوسط متحرك 50 يوم، وإذا ما استقر بتداولاته اليومية دون هذا المستوى قد يعود لاختبار مستوى الدعم الثاني عند مستوى 60.62 دولار للبرميل قاع الأسبوع الماضي.

  • ( الصورة : النفط الخام ما زال يحافظ على الزخم الإيجابي ضمن النطاق الصاعد لتداولاته على المدى القصير)

 

  • تفاؤل بالانتعاش!

ارتفع النفط بأكبر قدر فيما يقرب من أسبوعين حيث أشار تحالف "أوبك+" وبعض شركات الطاقة الكبرى إلى علامات على انتعاش قوي للطلب يتشكل في أجزاء من العالم.

رفع التحالف تقديراته لنمو الطلب هذا العام يوم الاثنين، وكذلك أشارت شركة "BP Plc" أيضاً إلى بوادر انتعاش قوي.

انتعش صافي الدخل المعدل لشركة "بريتيش بتروليوم" للربع الأول إلى 2.63 مليار دولار، وذلك ارتفاع من 791 مليون دولار في العام السابق قبل التأثير الكامل للوباء.

حيث تجاوز ذلك متوسط ​​تقديرات المحللين البالغة 1.51 مليار دولار، وكانت أعلى ربح منذ الربع الثاني من عام 2019.

في غضون ذلك، قال الرئيس التنفيذي "برنارد لوني" لشركة "بريتيش بتروليوم" إن طلب الصين على النفط أعلى من مستويات ما قبل الوباء.

  • ( الصورة : شركة الطاقة بريتيش بتروليوم العملاقة تتوقع ارتفاع أرباحها للربع الأول لأعلى مستوى منذ الربع الثاني في 2020)

ووفقاً لشركة "جولدمان ساكس" من المتوقع أن يسجل الطلب على النفط أكبر قفزة على الإطلاق خلال الأشهر الستة المقبلة مع ارتفاع معدلات التطعيم في أوروبا.

هذا بعد ان كررت توقعاتها بأن يصل نفط برنت القياسي العالمي إلى 80 دولاراً للبرميل خلال الربع الثالث من العام الجاري.

كما تدفع الصين والولايات المتحدة تعافي سوق النفط العالمية مع ظهور إشارات إيجابية من أجزاء من أوروبا.

حيث من المتوقع أن يؤدي برنامج التطعيم المتسارع إلى زيادة التنقل والاستهلاك بشكل أكبر، وذلك على الرغم من أن أسعار النفط الخام قد تراجعت بالقرب من 60 دولاراً للبرميل مؤخراً.

 حيث أثارت تفاقم الموجة الثالثة معدل الإصابات من فيروس كورونا في الهند والبرازيل مخاوف بشأن الطلب على المدى القريب.

الندوات و الدورات القادمة
large image