هل يرتفع الذهب أعلى مستويات 1800 دولار للأوقية؟

سجلت أسعار الذهب ارتفاعا قوية خلال تداولات الأسبوع الجاري لتتجه إلى تحقيق مكاسب أسبوعية للأسبوع الثاني على التوالي، حيث ارتفعت من مستويات 1723 دولار للأوقية قرب مستويات 1780 دولار للأوقية حاليا مستفيدة من ضعف الدولار الأمريكي وتعزز الطلب على الذهب باعتباره ملاذ اَمن، وتوجد عدة أسباب عززت من ارتفاع الذهب بالتداولات، وفيما يلي نظرة على أسباب صعود الذهب:

أولا: ضعف الدولار الأمريكي خلال الأسبوع الجاري

سجل الدولار الأمريكي انخفاضا قويا خلال تداولات هذا الأسبوع، وذلك تزامنا مع استمرار ضعف العائد على السندات الأمريكية خلال التعاملات بعيدا عن أعلى مستوياته منذ 14 شهرا وانخفاضه إلى مستويات 1.52%، بالإضافة إلى البيانات الاقتصادية الأعلى من المتوقع داخل الولايات المتحدة مثل بيانات التضخم وبيانات مبيعات التجزئة والتي جاءت إيجابية وبأعلى من المتوقع وهو ما أضعف جاذبية الدولار الأمريكي أمام العملات الأخرى في ظل انخفاض معدلات الفائدة الأمريكية.

ثانيا: ارتفاع وتيرة إصابات فيروس كورونا عالميا

ساهم ارتفاع وتيرة إصابات فيروس كورونا عالميا مرة أخرى في تعزيز الطلب على الذهب باعتباره ملاذ اَمن، حيث صرح رئيس منظمة الصحة العالمية اليوم الجمعة بأن ن ارتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا -كوفيد 19- أدى إلى اقتراب الإصابات العالمية الآن من أعلى مستوياتها منذ بداية وباء كورونا، مضيفا بأن في جميع أنحاء العالم، تستمر حالات الإصابة والوفيات في الارتفاع بمعدلات مقلقة. وعلى الصعيد العالمي، يتضاعف عدد الحالات الجديدة أسبوعيا تقريبا خلال الشهرين الماضيين. هذا يقترب من أعلى معدل إصابة شهدناه حتى الآن خلال الوباء، وهو ما عزز المخاوف حيال تسارع وتيرة تفشي الفيروس مجددا وإعادة فرض قيود الإغلاق في مختلف دول العالم.

ثالثا: ارتفاع طلب الهند على الذهب

تعتبر الهند من أكبر مستهلكي الذهب عالميا ولقد كشفت بيانات بلومبيرج بأن واردات الهند من الذهب ارتفعت إلى 98.6 طن خلال الشهر الماضي، وذلك مقارنة مع نفس الفترة من العام الماضي، وهي أعلى زيادة شهرية منذ عامين، في ظل ارتفاع الطلب على الذهب بموسم الزفاف بالهند في ظل انخفاض أسعار الذهب بشكل ملحوظ، وصدور هذه البيانات الهندية عزز من التفاؤل حيال طلب الهند على الذهب ودعم مستويات الأسعار.

وأخيرا: يمكن القول بأن أسعار الذهب قد تواصل مسيرة صعودها في الأسواق خلال تداولات الفترة المقبلة بدعم من تطورات العائد على السندات الأمريكية والتي تؤثر سلبيا على الدولار الأمريكي، بالإضافة إلى تطورات فيروس كورونا ولقاح كورونا، وهو ما قد يدعم تباطؤ النمو العالمي ويعزز الطلب على الذهب خلال الفترة المقبلة، وبذلك ليس من المستبعد أن نشاهد ارتفاعا لأسعار الذهب أعلى مستويات 1800 دولار للأوقية قريبا.

الندوات و الدورات القادمة
large image