هل يتواصل هبوط الغاز الطبيعي للأسبوع الثالث على التوالي؟

تواصل عقود الغاز الطبيعي انخفاضها خلال التداولات بسبب المخاوف حيال ضعف الطلب على الغاز الطبيعي خلال الفترة المقبلة وبخاصة بعد انتهاء موجة البرد القارس داخل الولايات المتحدة الأمريكية، بالإضافة إلى بيانات مخزونات الغاز الطبيعي السلبية والتي جاءت بأقل من المتوقع في الأسبوع الماضي.

وبنظرة فنية على عقود الغاز الطبيعي نجد بأن الأسعار تستقر حاليا عند مستويات 2.65 دولار، ولكن مع تزايد الضغوط على الأسعار خلال الفترة الماضية والتي من المرجح أن تستمر حتى ظهور بيانات المخزونات يوم الخميس المقبل، فقد تواصل أسعار الغاز الطبيعي انخفاضها خلال التداولات لتصل إلى مستويات الدعم التالية عند 2.60 دولار كهدف أول، ثم إلى مستويات 2.50 كهدف ثان، وربما إذا تواصلت الضغوط البيعية فقد نشاهد مستويات منخفضة أخرى مثل 2.40 دولار أو ربما 2.30 دولار، وهو أدنى مستوى لعقود الغاز الطبيعي منذ أواخر ديسمبر الماضي.

والنظرة الأساسية على الغاز الطبيعي تدعم هبوط الأسعار بالتزامن مع ضعف الطلب على الغاز الطبيعي خلال الفترة الماضية مع انتهاء موجة البرد القارس داخل الولايات المتحدة، بالإضافة إلى سلبية بيانات مخزونات الغاز الطبيعي الأمريكية، حيث سجلت مخزونات الغاز الطبيعي في الولايات المتحدة هبوطا بواقع 98 مليار متر مكعب فقط خلال الأسبوع المنتهي يوم الجمعة الماضي، وذلك بأقل من المتوقع بتسجيل تراجع في حجم مخزونات غاز طبيعي يبلغ 149 مليار متر مكعب.

وسوف تترقب الأسواق صدور بيانات مخزونات الغاز الطبيعي يوم الخميس المقبل للنظر في مدى قوة الطلب على الغاز الطبيعي داخل الولايات المتحدة والتي تعتبر أكبر مستهلك للطاقة عالميا، وهو من شأنه أن يكون له تأثير قوي على أسعار الغاز الطبيعي مع نهاية هذا الأسبوع.

الندوات و الدورات القادمة
large image