لماذا انخفضت أسعار الغاز الطبيعي بقوة؟

تراجعت عقود الغاز الطبيعي بشكل ملحوظ في أعقاب صدور بيانات مخزونات الغاز الطبيعي والتي جاءت أضعف من المتوقع، وعززت المخاوف بشأن ضعف الطلب على الغاز الطبيعي وتزايد مستويات إنتاج الغاز الطبيعي بعد انتهاء موجة البرد القارس داخل الولايات المتحدة الأمريكية، حيث هبطت الأسعار إلى مستويات 2.68 دولار بعد صدور هذه البيانات.

وبنظرة فنية نجد بأن أسعار الغاز الطبيعي وجدت دعما حول مستويات 2.68 دولار ويتم تداولها عند مستويات 2.75 حاليا، ولكن قد تواصل هبوطها خلال التداولات المقبلة وتتجه إلى كسر الدعم عند مستويات 2.68 دولار و 2.80 دولار على التوالي، وإذا تمكنت من كسر هذا الدعم فقد تواصل أن تهبط نحو مستويات 2.50 دولار، ثم إلى 2.40 دولار، وهو أدنى مستوى لعقود الغاز الطبيعي منذ أواخر ديسمبر الماضي.

والنظرة الأساسية على الغاز الطبيعي تدعم السيناريو الهابط وبخاصة بعد صدور بيانات مخزونات الغاز الطبيعي الأمريكية في وقت سابق من اليوم، حيث سجلت مخزونات الغاز الطبيعي في الولايات المتحدة هبوطا بواقع 98 مليار متر مكعب فقط خلال الأسبوع المنتهي يوم الجمعة الماضي، وذلك بأقل من المتوقع بتسجيل تراجع في حجم مخزونات غاز طبيعي يبلغ 149 مليار متر مكعب، كما أنها أقل من القراءة السابقة التي كشفت تراجع مخزونات الغاز الطبيعي بحوالي 338 مليار متر مكعب في الأسبوع الأسبق. ومع سلبية هذه البيانات والتي أظهرت ضعف مخزونات الغاز الطبيعي الأمريكية في الأسبوع الماضي، فقد تواصل الأسعار هبوطها خلال الفترة المقبلة وبخاصة وأن هذه البيانات تؤثر بقوة على أسعار الغاز الطبيعي.

الندوات و الدورات القادمة
large image