يوم هام ينتظر النفط وترقب لقرارات أوبك+

تزداد المخاوف من حدوث تخمة في المعروض النفط تتكرر من جديد مع اقتراب شهر أبريل. لذا يعتبر اجتماع أوبك+ المنتظر خلال اليوم من منتجي النفط الخام على مستوى العالم هام لمعرفة حجم مستويات الإنتاج خلال الفترة المقبلة. وتزداد أهمية اجتماع أوبك لأن القرارات المعلنة سوف تقود مصير أسعار النفط على مدار عام 2021، حيث من المفترض أن تعلن أوبك+ القرار النهائي حول إما الاستمرار في خفض إنتاج النفط. وإما معاودة رفع إنتاج النفط من جديد.

ومع بداية تداولات اليوم الموعود نلاحظ ارتفاع خام برنت بما يتجاوز 1.22% قرابة 64.70 دولار للبرميل،  كما يصعد الخام الأمريكي بنسبة 1.26% أعلى 61.70 دولار. ويبدو أن الأسعار تتفائل بقرار أوبك اليوم خاصة مع صدور عدد من التقارير التي أشارت لاحتمالات تمديد اتفاق خفض إنتاج النفط الخام لفترة جديدة من الوقت. ولكن هناك تقارير سابقة أشارت لاحتمالات اتجاه أعضاء أوبك ببدء تخفيف قيود خفض إنتاج النفط بداية من أبريل المقبل. وهنا يجد النفط نفسه أمام سيناريوهين رئيسيين؛

  • 1- تمديد قرار خفض إنتاج النفط: وفي هذه الحالة تحصل أسعار النفط على الدعم اللازم لمعاودة الصعود مرة أخرى بعض الهبوط التصحيحي الأخير.
  • 2- تخفيف قيود خفض الإنتاج تدريجيا: هذه الخطوة ستؤثر بالسلب على أسعار النفط وتدفعها لمواصلة الهبوط وكسر مستويات الدعم الراهنة.

وبالنظر لرسم خام برنت UKOIL البياني، نلاحظ صعود السعر وارتداده قبل ملامسة المستويات 62.27 دولار التي تمثل الدعم الراهن للسعر. وفي حالة إيجابية قرارات أوبك يحصل برنت على دفعة لإعادة اختبار 65.30 دولار للبرميل وربما حتى 66.69 دولار. بينما تؤدي سلبية القرارات لمعاودة الهبوط نحو 62.27 دولار وتزداد احتمالات الهبوط مع الإغلاق أدنى هذه المستويات تجاه 60 دولار للبرميل.

الندوات و الدورات القادمة
large image