هل يتواصل هبوط الغاز الطبيعي لأسبوع جديد؟

سجلت عقود الغاز الطبيعي انخفاضا ملحوظ خلال تداولات الأسبوع الماضي، ومع بداية الأسبوع الجديد قد تتجه الأسعار إلى استمرار الهبوط للأسبوع الثاني على التوالي وبخاصة بعدما تراجعت بقوة خلال تداولات الأسبوع الماضي في ظل ضعف الطلب على الغاز الطبيعي وزيادة مستويات الإنتاج داخل الولايات المتحدة بعد انتهاء موجة البرد القارس داخل أمريكا.

وبنظرة فنية على مستويات الأسعار، نجد بأنها تستقر عند مقاومة قوية قرب مستويات 2.80 دولار حاليا، وقد تفشل الأسعار في الصعود أعلى هذه المقاومة، وقد تتجه لاختبار الدعم عند 2.70 دولار كهدف أول، ثم بعد ذلك، قد تتجه نحو مستويات 2.60 دولار كهدف ثان، وأخيرا، نحو مستويات 2.50 دولار كهدف أخير وهذا أدنى مستوى للأسعار منذ أواخر يناير الماضي.

والنظرة الأساسية على الغاز الطبيعي تشير إلى أن الأسعار قد تواصل هبوطها هذا الأسبوع بالتزامن مع انتهاء موجة البرد القارس داخل الولايات المتحدة الأمريكية وهو ما أضعف الطلب على الغاز الطبيعي لاستخدامات التدفئة، كما أن انتهاء هذه الموجة تسببت في ارتفاع إنتاج الولايات المتحدة من خقول الغاز الطبيعي داخل الولايات المتحدة.

وسوف تراقب الأسواق صدور بيانات مخزونات الغاز الطبيعي الأمريكي مع نهاية الأسبوع والتي دائما ما يكون لها تأثير قوي على أسعار الغاز الطبيعي، وبخاصة وأنها سوف تحدد مستويات الطلب الأمريكي على الغاز الطبيعي، وكانت المخزونات قد انخفضت في الأسبوع الماضي بحوالي 338 مليار متر مكعب، وهو ما حال دون استمرار هبوط الأسعار بشكل قوي ودعم الأسعار مع نهاية الأسبوع الماضي، وبالتالي سيكون لبيانات هذا الأسبوع تأثير قوي على عقود الغاز الطبيعي.

الندوات و الدورات القادمة
large image