أسباب صعود الذهب، وهل يواصل الارتفاع؟

عادت أسعار الذهب مع بداية تداولات الأسبوع الجاري للارتفاع من جديد أعلى مستويات 1,800 دولار للأوقية في محاولة لتعويض الخسائر التي لحقت بها خلال الأسابيع الماضية، وتحديدا خلال الأسبوع الأخير بعد أن سجلت أدنى مستوياتها في 2021 قرب مستويات 1,760 دولار للأوقية.

وخلال تداولات أمس استطاعت أسعار الذهب تقليص بعض الخسائر التي لحقت بها بالتزامن مع تراجع الدولار الأمريكي في ظل حالة الترقب التي تسيطر على المستثمرين في انتظار مستجدات حزمة التحفيز الأمريكية وشهادة محافظ الفيدرالي الأمريكي جيروم باول المرتقبة اليوم، بجانب تصريحات جانيت يلين، وزير الخزانة الأمريكي، التي حذرت فيها من مخاطر البيتكوين على المستثمرين.

ووصل مؤشر الدولار الأمريكي إلى أدنى مستوياته منذ منتصف يناير الماضي، واستقر خلال الساعة الأخيرة قرب مستويات 90، ودعم ذلك من استمرار صعود أسعار الذهب أعلى مستويات 1,810 دولار للأوقية. ومن المتوقع أن تواصل أسعار الذهب الارتفاع مع استمرار الضغوط على تحركات الدولار الأمريكي.

وعلى إطار الأربع ساعات، نلاحظ أن أسعار الذهب تتجه لاختبار المتوسط المتحرك 100 بعد أن تجاوزت المتوسط المتحرك 50، ومن المحتمل أن يستكمل الذهب صعوده حتى مستويات 1,825 دولار للأوقية مع انحسار الزخم السلبي وبقاء الأسعار أعلى مستويات 1,765 دولار للأوقية.

وتجدر الإشارة إلى أن تصريحات محافظ الفيدرالي الأمريكي خلال اليوم من المرجح أن يكون لها تأثير قوي على الأسعار حيث يأمل المستثمرون في معرفة ما يشعر به أعضاء الفيدرالي الأمريكي حيال صعود عائدات السندات واحتمالية ارتفاع التضخم. وعادة ما يكون الحديث عن معدلات التضخم إيجابيا لأسعار الذهب إلا في حالة ارتفاع عائدات السندات.

الندوات و الدورات القادمة
large image