الذهب ليس خيارا أفضل بالوقت الحالي

بسم الله الرحمن الرحيم 

والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين سيدنا محمد وعلى آله وأصحابه أجمعين 

لعل الكثير من المتداولين المهتمين بالذهب لشراءة كسبائك أو التداول عليه بمنصات التداول المتخصصة والذي كان في فترة بداية جائحة الكورونا في بدايات عام 2020 تحت الأضواء وربما كان أحاديث الأسواق على الذهب 

ولكن 

العوامل والمتغيرات التي كانت تحيط الأسواق المالية والتي أدت إلي إزدياد بريق الذهب يختلف تماما عن الظروف والمتغيرات الحالية حيث المتداول لا يلجأ للذهب والملاذات الأمنه إلا في أوقات الأزمات والتوترات السياسية والإقتصادية ولعل الأسواق أمتصت سلبيات جائحة كورونا وسرعان ما عاد المخاطرين والمتداولين للتوجه للأسواق والأصول عالية المخاطر لما تمتاز بعوائد وأرباح توازي مخاطر تلك الأصول 

والجدير بالذكر 

إن نسبة إرتفاع الفضة كملاذ أمن كان أفضل أداء وأفضل إرتفاعا من الذهب حيث نسبة أرتفاع الفضة من مستويات 11.64 حتي وصل إلي قمته 30.13 أي بنسبة إرتفاع 158% بينما الذهب الذي أرتفع من 1449 حتي قمته 2075 فإن نسبة إتفاعه لا تتعدى 44% بالتالي فإن الذي تتداولوا على الفضة حققوا ربح وعوائد أفضل ممكن كان يتداولون على الذهب .. هذا في فترة جائحة كورونا 

الإختيار الأفضل 

الأمال بالتعافي من جائحة الكورونا وتحسن الأوضاع الإقتصادية وإن كانت بوتيرة بطيئة جدا إلا أن إرتفعت معنويات المتداولين بعد التأكد من بدء عمليات التلقيح والتطعيمات بلقاحات فيروس كورونا وإرتفاع اليقين بالتعافي من جائحة الكورونا السبب الرئيسي للأزمة الإقتصادية 2020 وأصبح الذهب ليس الخيار الأفضل للمتداولين الذين يبحثون عن العائد الأعلي والأفضل ففي ظل أرتفاع الذهب سابقا بنسبة لا تتعدى 44% إلا أن هناك أسواق وأصول مالية حققت نسب مرتفعه ومتضخمة جدا تعالوا نلقي نظرة عن بعض الأصول عالية المخاطر ونسب إرتفاعها مقارنة بالذهب سابقا علي سبيل المثال لا الحصر:

إذا ما الذي يجعل صناديق التحوط كأكبر صانع سوق في الأسواق المالية وكذلك كبار المتداولين يتوجهون إلي الذهب ما دام الثقة عادت إلي أسواق الأسهم 

مؤشرات إقتصادية :
- لعل المؤشرات الإقتصادية الأسيوية تقود حالة التفاؤل في الأسواق المالية العالمية خاصة بعد تفوق الإقتصاد الصيني بإرتفاع معدل النمو إلي 2.3% وكذلك الأداء الإقتصادي الياباني وتحقيق نمو سنوي عند 12.7% بينما نمو الناتج المحلي الياباني الربع الرابع لـ 2020 بمعدل 3.0% وهذا التفاؤل ينعكس على مؤشرات الأسواق الأسيوية والعالمية 
- الأمال بتمرير الكونجرس للحزمة التحفيزية المقترحه من جو بايدن البالغة 1.9 تريليون دولار أمريكي 

- نمو الناتج المحلي الإجمالي البريطاني في الربع سنوي جاء أفضل من التوقعات حيث التوقعات كانت 0.5% ولكن الفعلي 1.0%
صدر الإنكماش للإقتصاد البريطاني أفضل من التوقعات حيث كان متوقع أن يكون الإنكماش 8.1% بينما كانت الإنكماش الفعلي 7.8%

لذلك نجد تحسن كبير في المؤشرات الإقتصادية مقارنة وقراءة مثل هذه المؤشرات تعكس لنا حالة التفاؤل المستقبلية وتحسنها ولعل ساعد ذلك على إرتفاع الجنية الإسترليني أمام العملات الأخرى

تصريحات سلبية على الإقتصاد الأمريكي ولكن إيجابية على الأسواق المالية لجيروم باول لم تكن بالشكل التفاؤلي حيث من أهم تصريحاته :
- ضرورة بقاء التيسيرات النقدية ومعدلات الفائدة المتدنية دون تغيير كما هي وذلك بسبب ضعف التوظيف في الأقتصاد الأمريكي وهذا أدى إلي المزيد من الزخم في أسواق الأسهم الأمريكية
- إن الإقتصاد أمامه طريق طويل على الرغم من إنخفاض معدلات البطالة إلي 6.3% ولكن عقب جيروم باول بأن معدل البطالة الحقيقي أقرب من 10% وأن الفيدرالي الأمريكي سيركز بشكل أوسع على التوظيف 
- رغبة الفيدرالي ترك مستوى التضخم يتجاول المعدل المستهدف البالغ 2% ويعتبر مؤشرا لترك معدلات الفائدة للقرب من المستويات الصفرية لفترة من الزمن وهذا يدعم المزيد من الصعود للأسواق المالية طالما أن معدلات الفائدة ستبقى لفترة طويلة وقد أشار لها الفيدرالي حتي عام 2023

الخيار الأفضل أسواق الأسهم والعملات المشفرة :
من يقود الأسواق ويعتبر محرك رئيسي صناديق التحوط التي تتوجه بأسواق الأسهم بشكل كبير جدا والعملات المشفرة ويواكب هذا التوجه كبار المستثمرين حيث أصبح ليس هناك فاذدة من ضخ الأموال بالبنوك في ظل معدلات الفائدة المتدنية لذلك يفضل إختيار أسواق الأسهم 

تحليل فني للداوجونز :
بأختراق الداو مستوي مقاومة هامة عند 29568 أكد لدينا أحد نماذج الهارمونيك والذي يتوقع وصولنا إلي مستويات والمستهدف الرئيسي لنموذج AB=CD عند 32590 هذا على الفريم الأسبوعي أو الشهري 

بينما على الفريم اليومي سنجد تكون نموذج وتد صاعد وأتوقع أن على المدى المتوسط يستهدف الداو الخط العلوي للوتد الصاعد وربما هذا يدعم الشارت الشهري ولعل ملامسة الخط العلوي سيكون عند مستويات التقريبية 32088  :

لكن لمتداولي المضاربات بالداوجونز نلاحظ على الفريم اليومي بعد تداولات نهاية الأسبوع تكون شمعة إنعكاسية تدعى الرجل المشنوق أو Hanging Man ويتأكد النموذج كنموذج سلبي بكسر Low عند 31244 حيث بكسر تلك المنطقة يكون بمثابة عملية تصحيح ثانوية 
أما في حالة أختراق High ذات الشمعة عند 31543 سيكون تأكيد بفشل نموذج الرجل المشنوق كأحد نماذج الشموع اليابانية وأستكمالنا للإتجاه الصاعد وفق التحليلات الذي أشرنا لها سابقا.

التحليل الفني للذهب :

السيناريو الإيجابي 
على الفريم الأسبوعي والمدى الطويل لدينا مستوى الدعم ما بين 1787.23 - 1802.87 وهدا المستوي إذا أستطاع الذهب المحافظة عليه دون كسره فنتطلح لتحقق السيناريو الإيجابي حيث سيتأكد لدينا نموذج القاع المستدير والذي مستهدفه على المدى الطويل عند مستويات 2540 طبعا علي المدى الطويل كما هو ظاهر الآن على الشارت التالي :

وعلي الفريم الأربع ساعات يتضح لنا تكون نماذج هارمونيك تدعم بعضها البعض ولكن يشترط تحققها هو أختراق المقاومة 1875.74 وهي نقطة في غاية الأهمية ويجب التركيز عليها خلال التداولات القادمة  لتحق نموذج القرش الذي يظهر باللون السماوي والذي يتداخل مع نموذج AB=CD الذي يظهر باللون الزهري حيث النموذجان يحددان نفس الهدف عند مستويات 1983.27 ولعل الذي يمكن أن يساعد الذهب لتحقيق هذا السيناريو الإيجابي هو تمرير أو التفائل بتمرير حزمة بايدن المقدر بقيمة 1.9 تريليون دولار أمريكي ويظهر النظرة الفنية بالشارت التالي :

أما السيناريو السلبي للذهب :
لدينا مناطق دعوم هامة جدا على الفريم اليومي واللحظي ويجب مراقبتها جيدا خلال التداولات القادمة وهي منطقة الدعم الأولي 1785.07 والدعم الثاني 1764.61 لأن بكسر تلك الدعوم سيؤكد لدينا بأن الذهب سيستمر في الضغوط البيعية حتي ملامسة الخط السفلي للوتد المتسع الظاهر باللون الأصفر والذي يتوقع عند مستويات 1685.12 تقريبا تزيد أو تنقص بقليل والذي قد ينتشل الذهب من هذا السيناريو السلبي هو إقرار حزمة تحفيز جو بايدن والذي سيكون لها دور كبير في إنتشال الذهب من هذا السيناريو 

عوائد السندات الأمريكية :

ولعل إذا أستمر عوائد السندات الأمريكية إلي الإرتفاع فقذ يكون له دور كبير في الضغوط البيعية علي الذهب وخاصة بعد عودة السندات إلي مستويات مرتفعه لم يحققها منذ مارس 2020 تقريبا حيث أرتفعت عوائد السندات الأمريكية لأجل ١٠ سنوات عند 1.21 بينما عوائد السندات الأمريكية لأجل 20 سنه عند 1.83 وهي الأعلي مما يفقد ذلك الأمال بصعود الذهب إذا أستمرت العواذد على هذا المنوال

يسعدني تعليقاتكم وأرائكم بالتقرير الأسبوعي 

تحياتي لكم 
د. محمد الغباري

الندوات و الدورات القادمة
large image