مدى إستغلال الذهب للحزمة التحفيزية لبايدن "مع فيديو تحليلي"

بسم الله الرحمن الرحيم 

والصلاة والسلام علي أشرف الأنبياء والمرسلين سيدنا محمد وعلى آله وأصحابه أجمعين 

إختلاف حركة الذهب في فترة كورونا والفترة الحالية :
من الواضح أن الذهب وسلوكياته السعرية أختلف تماما عن فترة بداية إنتشار فيروس كورونا بالرغم من إقتراح بايدن للحزمة التحفيزية بقيمة 1.9 ترليون دولار أمريكي إلا أن لم يتأثر الذهب كمان كان التوقعات .. إذاً لماذا ؟
السبب :
هو تغيير الظروف الحالية في ظل إقرار الحزم التحفيزية مقارنة بالفترة بداية إنتشار فيروس كورونا ، حيث سابقا كان المستثمرون والمخاطرون يتجهون إلى الملاذات الآمنه في ظل بداية إنتشار جائحة كورونا حيث :
- إرتفاع حالة عدم اليقين وعدم وجود معلومات كافية عن كوفيد - ١٩
- كالات الفزع والهلع بسبب التعامل مع فيروس مستجد وزيادة عدد الإصابات والوفيات 
- إغلاقات وتوقف الأنشطة الإقتصادية وفرض قيود على جميع المجالات 
- إنهيارات وتراجعات جماعية حادة في الأسواق المالية في مقدمتها الداوجونز الأمريكي والمؤشرات الرئيسية 
- إنحدار شديد وتراجع في المؤشرات الإقتصادية في المناطق السلبية وأهمها التضخم والتوظيف والإنتاج والإستهلاك 
- إقدام البنوك المركزية على إتخاذ قرارات توسعية لدعم إقتصادياتها وأبرزها خفض معدلات الفائدة 
- المزيد من الحزم التحفيزية لدعم وتعزيز إقتصاديات الدول العظمي من أضرار فيروس كورونا 
- إنخفاض عوائد السندات الأمريكية 
النتيجة : لجؤ المستثمرين والهروب إلي الملاذات الأمنه "الذهب والفضة" وشاهدنا إرتفاع متواصل وحاد للذهب حتى عانق مستويات 2075  

لقاح فيروس كورونا وراء هبوط الذهب :
بمجرد إعلان الشركات المتسابقة لإيجاد لقاح لفيروس كورونا أن تقدم معدلات نجاح اللقاحات وبدء أخذ إجراءات لإجازة اللقاح من هيئة الغذاء والدواء الأمريكية للإستخدام الطارئ وبدأنا نشاهد تصحيح معتدل ومتوقع للذهب حتى واصل لقاع 1764 دولار تقريبا وذلك مع فقدان إقرار المزيد من الحزم التحفيزية والذي أدى إلي تحول المستثمر إلي الأصول عالية المخاطر .

حالة الذهب في ظل الظروف الحالية :
الظروف مختلفة تماما عما ذي قبل فالأمور متغيرة ومختلفة حيث أصبح :
- إنخفاض في حالة عدم اليقيم ووضوح الرؤية بشأن معلومات كافية عن كوفيد-١٩
- تسابق شركات الأدوية في طرح لقاحها لفيروس كورونا فأصبح لدينا أكثر من لقاح أشهرهم " فايزر أند بيونتيك - مودرنا  - أسترازينيكا - سبوتينكV الروسي - كورونافاك الصيني"
- محاولات تسريع وتيرة عمليات التطعيمات والأمال بالتعافي من فيروس كورونا 
- تحسن المؤشرات الإقتصادية وإن كانت بوتيرة بطيئة 
- عودة إرتفاعات أسواق الأسهم وقمم جديدة للمؤشرات الأمريكية 
- تعافي الإقتصاد الصيني وتحقيقه لنمو إقتصادي بمعدل 2.3% لعام 2020 وهو أكبر دولة مستهلكة للنفط 
النتيجة : توجه المستثمرين والمخاطر للأصول عالية المخاطر لكونها أصول ذات عوائد وأرباح تفوق عوائد الذهب مثل الأسهم والعملات المشفرة ولو لاحظنا أن البيتكوين إستغل الآمال بتعافي الإقتصاد من فيروس كورونا وتألق حتى لامس مستويات 42 ألف دولار 

ماذا عن الذهب حاليا في ظل تحفيز بايدن بحزمة 1.9 تريليون دولار أمريكي :
من خلال متابعتي للأسواق المالية نجد أن الأصول عالية المخاطر من أسهم ومؤشرات وعملات مشفرة أبرزها البيتكوين وصلوا لمراحل متضخمة وكذلك عوائد السندات الأمريكية حسب التقرير الذي أدرجته لكم سنجد أن أغلب تلك الأصول عند مناطق من المفترض مناطق جني أرباح فإذا تزامن عمليات جني الأرباح لتلك الأصول عالية المخاطر وتراجع عوائد السندات الأمريكية فسيكون الأرض ممهدة للذهب والملاذات الآمنه للصعود مرة أخري 
أما في حالة إذا أستمر الأسواق المالية ذات المخاطر العالمية في الصعود فلن يكون هناك فرصة للذهب للعودة لمستويات فيما أعلي 2000 دولار لأن أصبح هناك تشتيت للسيولة وتوزيعها بين الأصول المختلفة 

الداوجونز عند مستويات مناسبة لعمليات جني الأرباح 

الناسداك مؤشو التكونولجيا في مناطق متضخمة:

مؤشر S&P500 في مناطق متضخمة :

الذهب والرأس والكتفيت الغير مؤكد على الساعة :

الخلاصة :
الظروف تغيرت والأجواء تغيرت المحاطة بالذهب وبالتالي تغيرت السلوكيات لتغير الظروف الحالية حيث تحفيزات الذهب ليس فقط الحزم التحفيزية بل يجب أن ترتبط الأجواء والظروف التي تلزم المستثمر بأن يتجه للملاذات الأمنه لذلك الأمر الذي يساعد على صعود الذهب إلي جانب الحزمة التحفيزية هو إنعكاس وتصحيح لأسواق الأسهم الأمريكية مع أهمية تراجع عوائد السندات الأمريكية وقد يتزامن ذلك مع تراجع العملات المشفرة 
لابد أن تكون الظروف ممهدة حتي يصعد الذهب من جديد ليعانق مستويات 2000 دولار 

مرفق لكم فيديو تحليلي للذهب إلي جانب العديد من التحليلات 


التقرير الأسبوعي وتناولنا فيه تحليل : #الداوجونز #الصناعي #الأمريكي #الناسداك #S&P500 #الذهب #XAU #الفضة #البيتكوين #bitcoin #عوائد #السندات #الأمريكية
 
الندوات و الدورات القادمة
large image