النفط وتأثره بالموجه الثانية من فيروس الكورونا

بسم الله الرحمن الرحيم 
كنا قد نوهنا مسبقا بأن المرحلة الجديدة للتعايش مع فيروس الورنا يشوبها بعض الحيرة والضبابية لعدم وضوح الرؤية ولعل الحكومات تعاني من نفس المشكلة لعدم وضوح الرؤية وقد أثبت ذلك من خلال إنتشار مصطلح جديد وهو الموجه الثانية من فيروس الكورونا

 

  • موجات فيروس الكورونا 

أي موجه ثانية ونحن ما زلنا في الموجه الأولي حيث الحل النهائي والجذري من الأوضاع الحالية هو وجود لقاح أو علاج لفيروس الكورونا غير ذلك فنحن أمام تضليل إعلامي وتضليل 

 

  • أحداث الشغب الأمريكية 

فعلي سبيل المثال على الرغم من أتخاذ الولايات المتحدة الأمريكية التدابير لفتح إقتصادياتها وتدوير عجلة الإنتاج في مراحلها الأولي والذي تتكون من ثلاث مراحل وتجاوب معها الأسواق بشكل إيجابي إلا أن هناك أحداث شغب وتوتروات بشوارع الولايات المتحدة والتي قد تحدث كارثة بيئية بدرجة الإمتياز من خلال إنفجار زيادة الإصابات في أمريكا بسبب المظارهرات وعدم الإلتزام بالتباعد الإجتماعي كل ذلك تم تجاهله من قبل المؤشرات الأمريكية للأسواق المالية وتفاعل الأسواق بالحالة التفاؤلية الذي بثوها في الأسواق على الرغم في عدم تواجدها فالخطر مازال قائم 

 

  • التقديرات الإقتصادية 

على الرغم أن هناك حالة تفاؤل من الطلب على النفط بسبب فتح الإقتصاد لكن لابد أن نعي أن ما زال الطلب ضعيف ومنخفض ولعل الشيء الإيجابي هو توصل منظمة الأوبك+ للإتفاق بتمديد فترة تخفيض الإنتاج لنهاية شهر يوليو 
لكن وفق تقديرات إدارة الطاقة الأمريكية هناك تراجع في إستهلاك الطاقة ويظهر ذلك في التقديرات التالية:
إنخفاض في إستهلاك البنزين بنسبة 22%
إنخفاض في إستهلاك الديزل بنسبة 18%
إنخفاض في إستهلاك وقود الطائرات بنسبة 64%
وهذا يعكس مدي النشاط الإقتصادي بالولايات المتحدة 

 

  • المخزونات النفطية الأمريكية:

كذلك ارتفع مخزون النفط الخام الأمريكي التجاري بـ 5.72 مليون برميل الأسبوع الماضي وفق بيانات إدارة معلومات الطاقة الصادرة حسب تقديرات يوم أمس الأربعاء وذلك بسبب تأثر تلك البيانات التي تخص المخزون الأمريكية بالشحنات النفطية السعودية التي أغرقت السوق خلال شهري مارس، وأبريل.

 

  • مستقبل النفط الصخري:

الأثار الإقتصادية من فيروس الكورونا قد تؤدي إلى إنهيار صناعة النفط للصخري  بالولايات المتحدة وبالتالي سيكون لها الأثر السلبي جدا علي الإقتصاد الأمريكي بزيادة البطالة 

التحليل الفني للبرنت :

 
حيث البرنت كسر ترند القناة السعرية لذلك من المتوقع أن يحقق الهدف الأول السعري عند مستويات 34.04 كما هو واضح بالشارت 

التحليل الفني لخام غرب تكساس الأمريكي WTI :
 
حيث كسر الخط السفلي للوتد الصاعد لذا من المتوقع أن يواصل الهبوط لمستويات 30.77 دولار للبرميل 

لذلك قد يؤثر المصطلح المستجد "الموجه الثانية من فيروس الكورونا" لتراجع النفط مرة أخرى 

 
دمتم بخير .. وكل عام وأنتم بخير
--------------------------------------------------------------------------------------------
يمكنكم متابعة تحليلاتي من خلال حسابي على TradinView والإنستجرام : mwaelghobary
أتمنى أن أكون قد أستطعت أن أقدم لكم تحليل شامل ووافي أساسياً وفنياً
تقبلوا تحياتي

الندوات و الدورات القادمة
large image