زيادة عجز الموازنة الأمريكية بالرغم من تسارع وتيرة النمو في الربع الثاني

زيادة عجز الموازنة الأمريكية بالرغم من تسارع وتيرة النمو في الربع الثاني

اتسع العجز في ميزانية الولايات المتحدة بنسبة 16% ليصل إلى 607 مليار دولار، خلال الثلاث أرباع السنوية منذ تولي ترامب الرئاسة مع زيادة الانفاق بأكثر من الإيرادات.

كان العجز في الأشهر التسعة حتى يونيو أكبر من العجز البالغ 523 مليار دولار في نفس الفترة من العام المالي 2017. وارتفعت الإيرادات إلى 2.54 تريليون دولار، بزيادة 1.3% عن العام السابق. وزاد الانفاق بنسبة 3.9% الى 3.15 تريليون دولار.

يُذكر توقيع ترامب في ديسمبر الماضي على قانون خفض الضرائب بمقدار 1.5 تريليون دولار بهدف تعزيز النمو الاقتصادي والأجور والاستثمار. بالرغم من تسارع وتيرة النمو خلال الربع الثاني من العام مقابل الربع الأول إلا أن الإيرادات سجلت زيادة طفيفة من 1.03 تريليون دولار خلال نفس الفترة من العام الماضي.

الجدير بالذكر تقلص عجز الموازنة خلال الشهر الماضي إلى 74.9 مليار دولار مقابل 90.2 مليار دولار في يونيو 2017.