ارتفاع عائدات السندات الأمريكية متأثرة بالتضخم

ارتفاع عائدات السندات الأمريكية متأثرة بالتضخم

حققت عائدات السندات الأمريكية ارتفاعًا على مدار اليوم لتستقر بالقرب من النسبة 2.855% بعد مجي بيانات التضخم الأمريكية دون المتوقع، ما أثار القلق حيال المسار المتوقع لمعدلات التضخم من قبل الاحتياطي الفيدرالي والذي يدعم بدروه توقعات مسار الفائدة هذا العام.

وارتفعت عائدات السندات الأمريكية لأجل عشر سنوات إلى 2.854% بعد إضافة حوالي 0.2% أو أقل من نقطة واحدة مع ارتفاع عائدات سندات الخزانة الأمريكية لأجل سنتين إلى مستوى 2.590% بإضافة 1.2 نقطة أو 0.4%. لكن عائدات السندات طويلة الأجل، 30 سنة، هبطت إلى 2.952% أي بحوالي 0.8 نقطة أو 0.2%.

بالرغم من تباطؤ وتيرة ارتفاع معدلات التضخم إلا أن التضخم الأساسي سجل ارتفاعًا كالمتوقع بنسبة 0.2% وبنسبة 2.3% على أساس سنوي وهي أعلى قراءة منذ يناير 2017، الأمر الذي يدعم توقعات رفع الفائدة خلال الاجتماع المقبل ولكن يثير الشكوك حول رفعها أكثر من مرة أم لا.

لم تنعكس أثار التضخم بقوة على سوق السندات نظرًا لتوقعات المستثمرين بتباطؤ التضخم بنهاية العام الجاري واستمرار تباطؤ التضخم خلال 2019.