تغير طفيف في أسعار الذهب بسبب قوة الدولار الأمريكي

تغير طفيف في أسعار الذهب بسبب قوة الدولار الأمريكي

سجلت أسعار الذهب تراجعات طفيفة في بداية تعاملات اليوم الأربعاء، بسبب استمرار قوة الدولار الأمريكي، بدعم من التوقعات بتسريع وتيرة رفع الفائدة في الولايات المتحدة الأمريكية خلال العام الحالي.

ولقد تراجعت العقود الأجلة للمعدن الأصفر في بداية تعاملات اليوم بنسبة 0.01% لتسجل حوالي 1.244.30 دولار للأوقية. ويجرى تداول العقود الفورية للمعدن الأصفر عند مستويات 1246.88 دولار للأوقية.

وارتفع مؤشر الدولار الأمريكي الذي يقيس أداء العملة الأمريكية أمام نحو 6 عملات رئيسية أخرى بنسبة 0.02% وسجل حوالي 94.73 نقطة. ويتأثر الذهب بقوة أو ضعف الدولار الأمريكي بسبب العلاقة العكسية بين الطرفين، فإرتفاع الدولار يدفع أسعار الذهب للإنخفاض والعكس صحيح.

وكانت توقعات تسارع وتيرة رفع الفائدة في الولايات المتحدة خلال العام الحالي قد تصاعدت بعد ظهور بيانات مؤشر أسعار المنتجين والتي جاءت بأفضل من المتوقع. كما أن بيانات مؤشر أسعار المستهلكين أظهرت نمو معدلات التضخم كما هو متوقع. وهو ما يدعم اتجاه الفيدرالي الأمريكي إلى المزيد من التشديد النقدي خلال العام الحالي.

بالإضافة إلى ذلك، فإن تصريحات عدد من أعضاء الفيدرالي الأمريكي دعمت من توقعات تسارع وتيرة رفع الفائدة إلى نحو 4 مرات خلال العام الحالي، حيث صرحت عضو الفيدرالي الأمريكي، ميستر، اليوم الخميس، بأن قوة البيانات الاقتصادية وبخاصة بيانات سوق العمل، والتضخم، والنمو الاقتصادي، تدفع الفيدرالي الأمريكي إلى رفع الفائدة مرتين إضافيتين خلال العام الجاري.

وفي نفس الوقت، لا تزال الأسواق تترقب تداعيات التوترات التجارية بين الولايات المتحدة الأمريكية والصين، وبخاصة بعد أن صرح الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في وقت لاحق، بأن الولايات المتحدة في حرب تجارية مع الصين، وأنه قد يتم التوصل إلى صفقة تجارية عادلة مع الصين إن إمكن ذلك.