توقعات بنك BNP للدولار الأمريكي خلال النصف الثاني من العام الجاري

توقعات بنك BNP للدولار الأمريكي خلال النصف الثاني من العام الجاري

يعتقد الخبراء لدى بنك BNP بأن الدولار الأمريكي معرض لمخاطر هبوطية من المستويات الحالية، وأشار الخبراء إلى أنه من المقرر صدور بيانات التضخم غدًا ومن المقرر أن يقدم الفيدرالي الأمريكي تقرير السياسة النقدية نصف السنوي للكونجرس.

يرى الخبراء أن النشاط الاقتصادي قد بلغ ذروته خلال الربع الثاني من العام وأن النمو الاقتصادي سيتباطأ خلال النصف الثاني، ومع تسعير الأسواق لقرارات الفيدرالي المتوقعة فإن الدولار سيكون معرض لحالات ضعف قد تنجم عن مجيء بيانات اقتصادية دون المتوقع.