بيان الفائدة الصادر عن بنك كندا - يوليو 2018

بيان الفائدة الصادر عن بنك كندا - يوليو 2018

فيما يلي أهم نقاط بيان الفائدة الصادر عن بنك كندا عقب انتهاء اجتماعه اليوم:

  • قرر البنك رفع معدل الفائدة لليلة الواحدة إلى 1.50%، معدل الفائدة الرئيسي إلى 1.75% وكذلك الفائدة على الإيداع إلى 1.25%.
  • يتوقع البنك نمو الاقتصاد العالمي بنحو 3.75% على مدار 2018 وبنحو 3.5% في 2019
  • الاقتصاد الأمريكي يتحسن بوتيرة أسرع من المتوقع، مما يدعم توقعات ارتفاع الفائدة ويعزز صعود الدولار
  • تلك الأوضاع تخلق ضغوطاً سلبية على الأسواق الناشئة
  • ارتفعت أسعار النفط خلال الآونة الأخيرة
  • الدولار الكندي مازال متراجعاً مما يعكس ارتفاعات نظيره الأمريكي والتوترات التجارية
  • مخاطر السياسات الحمائية مازالت تثقل على  تطلعات الاقتصاد العالمي
  • الاقتصاد الكندي اقترب من استغلال طاقته القصوى
  • هناك بعض العوامل المؤقتة تؤثر على  حركة النمو الربع السنوي
  • يتوقع البنك نمو الاقتصاد المحلي إلى 2.8% خلال الربع الثاني قبل أن يعود لمستويات الـ 1.8% خلال الربع الثالث
  • مستويات إنفاق الأسر أصبحت مثقلة بارتفاعات الفائدة وتشديد قيود الرهن العقاري
  • البيانات الأخيرة تعكس استقرار سوق الإسكان بعد بداية ضعيفة لهذا العام
  • الصادرات مازالت مدعومة بتحسن الطلب العالمي وارتفاع سعر النفط
  • التوترات التجارية مازالت تثقل على أحجام الاستثمار ببعض القطاعات
  • مازال البنك يتوقع استقرار النمو المحلي عند مستويات الـ 2%خلال 2018 وحتى  2020
  • استقر التضخم الرئيسي والأساسي قرب هدف البنك 2% بما يتسق مع الاستغلال الكامل لطاقة الاقتصاد
  • من المتوقع ارتفاع التضخم إلى 2.5% قبل الانخفاض التدريجي للاستقرار قرب الهدف 2% بحلول النصف الثاني من 2019
  • يتوقع البنك استقرار وتيرة نمو الأجور قرب 2.3% وهي وتيرة ضعيفة مقارنة بتحسن أوضاع سوق العمل
  • الآن نتوقع أن تكون التوترات التجرية ذو تأثير أكبر على أحجام الاستثمار وصادرات البلاد
  • من المتوقع أن تكون التعريفات الجمركية ذو تأثير محدود على الصناعات المحلية بسبب الإجراءات التي تم إتخاذها لحماية الشركات المحلية
  • يتوقع البنك ارتفاع الفائدة تدريجياً خلال الفترات التالية لضمان استقرار التضخم قرابة المستويات المستهدفة
  • سوف يواصل البنك تقييم تداعيات رفع الفائدة على الاقتصاد المحلي وسلوك الأسر وكذلك تفاعل الشركات مع التوترات التجارية