الأسواق تترقب صدور قرارات بنك كندا في الأسبوع الراهن

الأسواق تترقب صدور قرارات بنك كندا في الأسبوع الراهن

تنتظر الأسواق العديد من التقارير والبيانات الاقتصادية خلال هذا الأسبوع (9- 13 يوليو) ، والتي لها تأثير كبير على مختلف الأسواق، ومن أهم تلك البيانات ما يلي:

الأثنين 9 يوليو

حديث دراجي، محافظ المركزي الأوروبي

يلقي بشهادته أمام لجنة الشؤون الاقتصادية والنقدية بالبرلمان الأوروبي في بروكسل، حول الاقتصاد والسياسة النقدية، وغيرها من القضايا، وذلك في بداية من الساعة 01:00 مساءاً بتوقيت جرينتش، ونظراً لكونه محافظ المركزي الأوروبي، فدائما ما تشهد الأسواق اهتماماً ملحوظاً بتصريحاته وبخاصة إذا كانت لها علاقة بالسياسة النقدية للمركزي الأوروبي، وذلك في محاولة للإستدلال على مستقبل السياسة النقدية للمركزي الأوروبي، وبالتالي أي تلميحات إيجابية من جانب دراجي بشأن السياسة النقدية قد تدعم اليورو،  بينما أي تلميحات سلبية قد تؤدي إلى تراجع اليورو أمام العملات الأخرى.

الثلاثاء 10 يوليو

مؤشر الناتج المحلي الإجمالي في بريطانيا

من المقرر أن تصدر بيانات هذا المؤشر للمرة الأولى في تمام الساعة 08:30 صباحاً بتوقيت جرينتش، ويقيس هذا المؤشر التغير في القيمة المعدلة حسب التضخم لجميع السلع والخدمات التي ينتجها الاقتصاد. وبالتالي يعد هذا المؤشر هو المقياس الأوسع نطاقاً للنشاط الاقتصادي في البلاد، وسوف يراقب المتداولون بشدة بيانات هذا المؤشر، لأنه إذا جاء الرقم الحقيقي للمؤشر بأكبر من المتوقع، فقد يكون لذلك تأثير إيجابي على تداولات الاسترليني في الأسواق، والعكس صحيح.

مؤشر الإنتاج التصنيعي في بريطانيا

يصدر في تمام الساعة 08:30 صباحاً بتوقيت جرينتش، ويقيس هذا المؤشر التغير في القيمة الإجمالية المعدلة على أساس التضخم للمخرجات التي ينتجها المصنعين على أساس شهري، ونظراً لأن النشاط التصنيعي يسيطر على جزء كبير من إجمالي الناتج المحلي في بريطانيا، فتكون لبيانات هذا المؤشر تأثير كبير على الاسترليني، وتشير التوقعات الى أن الانتاج التصنيعي قد يسجل نمواً بنسبة 0.5%، وذلك بعد أن كانت قد تراجعت القراءة السابقة للمؤشر بنسبة 0.8%، وبالتالي إذا جاءت قراءة المؤشر بأكبر من التوقعات فيؤدي ذلك الى ارتفاع الاسترليني، بينما إذا جاءت قراءة المؤشر دون ذلك، فقد يؤدي ذلك إلى تراجع الاسترليني.

الأربعاء 11 يوليو

حديث دراجي، محافظ المركزي الأوروبي

يتحدث في تمام الساعة 07:00 صباحاً بتوقيت جرينتش أثناء تقديمه ملاحظات افتتاحية في مؤتمر المركزي الأوروبي الإحصائي في فرانكفورت، وعادة ما تراقب الأسواق تصريحات دراجي، نظراً لما قد تتضمنه من تلميحات حول مستقبل السياسة النقدية في أوروبا، والتي يكون لها تأثير كبير على اليورو. وبالتالي قد تشهد الأسواق حالة من التقلبات أثناء تصريحاته.

قرارت بنك كندا

تنتظر الأسواق إعلان بنك كندا عن قرار وبيان الفائدة في تمام الساعة 2:00 مساءاً بتوقيت جرينتش ومن المتوقع أن يتم الإعلان عن الإبقاء على معدلات الفائدة عند مستويات 1.50%. ولكن الأسواق سوف تراقب بشدة بيان الفائدة، وتقرير السياسة النقدية لبنك كندا، للحكم على مدى تحسن الأوضاع الاقتصادية في البلاد، ومحاولة استنباط أي دلائل فيما يتعلق بمستقبل السياسة النقدية ومعدلات الفائدة. وبالتالي أي تلميحات إيجابية بشأن السياسة النقدية قد تؤدي إلى ارتفاع الدولار الكندي، والعكس صحيح.

مخزونات النفط الخام في الولايات المتحدة

من المقرر أن تصدر بيانات هذا المؤشر في تمام الساعة 02:30 مساءاً بتوقيت جرينتش. ويقيس هذا المؤشر التغير في إجمالي عدد براميل النفط الخام بمخزونات الشركات التجارية خلال الأسبوع الماضي، وكانت البيانات السابقة قد كشفت عن ارتفاع غير متوقع في مخزونات النفط الخام بمقدار 1.2 مليون برميل في الإسبوع الماضي، وهو ما ساهم في انخفاض أسعار النفط الخام. وبالتالي سوف تراقب الأسواق البيانات الجديدة للمخزونات للنفط الخام في الولايات المتحدة نظراً لتأثيرها الكبير على مستويات الأسعار.

المؤتمر الصحفي لمحافظ بنك كندا

يعتبر المؤتمر الصحفي لبنك كندا من أهم طرق تواصل البنك مع المستثمرين فيما يتعلق بالسياسة النقدية في البلاد، وتشهد الأسواق المزيد من التقلبات أثناء المؤتمر الصحفي لمحافظ بنك كندا، حيث يحاول المستثمرون البحث عن أي تلميحات إيجابية أو سلبية فيما يتعلق السياسة النقدية في البلاد، ومن ثم إذا ما تضمن المؤتمر الصحفي أي تلميحات إيجابية بشأن السياسة النقدية، فقد يؤدي ذلك الى ارتفاع الدولار الكندي، أما إذا جاء المؤتمر الصحفي محايداً أو سلبياً فقد يؤدي ذلك إلى انخفاض الدولار الكندي.

الجدير بالذكر أن هذا المؤتمر الصحفي سوف يكون في تمام الساعة 03:15 مساءاً بتوقيت جرينتش.

حديث كارني، محافظ بنك إنجلترا

يتحدث في تمام الساعة 03:35 مساءاً بتوقيت جرينتش، حول الأزمة المالية العالمية خلال مؤتمر المكتب الوطني للأبحاث الاقتصادية في بوسطن، ودائما ما تشهد الأسواق تقلبات كبيرة أثناء تصريحاته نظراً لكونه محافظ بنك انجلترا، ويراقب المتداولون تصريحاته بشدة للإستدلال على أي إشارات مستقبلية حول مستقبل السياسة النقدية وموعد رفع الفائدة، وبالتالي قد يشهد الاسترليني تقلبات كبيرة أثناء خطاباته.

الخميس 12 يوليو

نتائج اجتماع لجنة السياسة النقدية للمركزي الأوروبي

تصدر في تمام الساعة 11:30 بتوقيت جرينتش، وتتضمن تلك النتائج نظرة للأوضاع الاقتصادية التي أثرت على قرار أعضاء لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي الأوروبي المتعلق بمعدلات الفائدة. وتراقب الأسواق بشدة صدور مثل هذه النتائج والتى قد تتضمن تلميحات إيجابية أو سلبية بشأن السياسة النقدية في أوروبا خلال الفترة المقبلة، وهو ما يكون له تأثير كبير على تحركات اليورو في الأسواق.

مؤشر أسعار المستهلكين في الولايات المتحدة

تتضمن تلك المؤشرات كلا من (مؤشر أسعار المستهلكين الشهري، مؤشر أسعار المستهلكين السنوي، ومؤشر أسعار المستهلكين الأساسي الشهري)، وتعد تلك المؤشرات هي الأوسع نطاقاً لقياس معدلات التضخم في الولايات المتحدة الأمريكية، ودائما ما تراقب الأسواق صدور مثل هذا النوع من البيانات، لمعرفة ما إذا كانت معدلات التضخم سوف تدفع الفيدرالي الأمريكي إلى تسريع وتيرة رفع الفائدة خلال العام الحالي أم لا، وبالتالي إذا جاءت البيانات بأفضل من توقعات الأسواق فقد يؤدي ذلك إلى ارتفاع الدولار الأمريكي لأنها تشير إلى احتمالية أن يقوم الفيدرالي الأمريكي بالمزيد من التشديد النقدي وتسريع وتيرة رفع الفائدة، والعكس صحيح.

ومن المرتقب أن تصدر تلك البيانات في تمام الساعة 12:30 مساءاً بتوقيت جرينتش.

الجمعة 13 يوليو

بيانات الميزان التجاري في الصين

يقيس هذا المؤشر التغير في القيمة بين الواردات والصادرات السلعية خلال الشهر الماضي، ونظراً للتوترات التجارية بين الولايات المتحدة والصين في الوقت الراهن واندلاع الحرب التجارية بين البلدين، فسوف يراقب المتداولون بشدة صدور بيانات الميزان التجاري، لمعرفة هل ستؤثر الحرب التجارية على العجز التجاري بين الصين والولايات المتحدة الأمريكية أم لا؟. وهل تشهد العلاقات التجارية بين البلدين المزيد من التوترات أم يقوم الطرفين بالتهدئة والتوصل إلى حل للتوترات التجارية.

يمكنكم متابعة المزيد من البيانات الاقتصادية من خلال زيارة المفكرة الاقتصادية. كما يمكنكم متابعة التغطية المتميزة للأخبار والأحداث والتقارير الاقتصادية من خلال تغطية السوق.