الفترة الأسيوية: البيانات الاقتصادية تؤثر على الأسواق

الفترة الأسيوية: البيانات الاقتصادية تؤثر على الأسواق

تمكن الاسترليني من التعافي بشكل طفيف خلال تداولات الفترة الأسيوية، ولكن البيانات الاقتصادية الضعيفة في الصين والمخاوف من المخاطرة، بالإضافة الى بيانات التوظيف الاسترالية ساهم في تراجع الدولار الاسترالي، وفيما يلي أهم ما تضمنته الفترة الأسيوية من أحداث:

  • مؤشر التغير في التوظيف الاسترالي يسجل 12.0 ألف، التوقعات إضافة نحو 19.0 ألف، القراءة السابقة 18.3 ألف.
  • معدلات البطالة الاسترالية تسجل 5.4%، التوقعات 5.5%، القراءة السابقة 5.6%.
  • استثمار الأصول الثابتة في الصين يسجل 6.1%، التوقعات والقراءة السابقة عند 7.0%.
  • الإنتاج الصناعي في الصين يرتفع بنسبة 6.8%، التوقعات 6.9%، القراءة السابقة 7.0%.
  • مبيعات التجزئة في الصين ترتفع بنسبة 8.5%، التوقعات 9.6%، القراءة السابقة 9.4%.
  • القراءة المراجعة للإنتاج الصناعي في اليابان تنمو بنسبة 0.5%، القراءة السابقة والتوقعات 0.3%.

أهم النقاط الرئيسية

الإعلان عن بيانات التوظيف الاسترالية

أظهرت البيانات الصادرة اليوم عن تسجيل مؤشر التغير في التوظيف في استراليا نمواً بمقدار 12.0 ألف، بما يخالف التوقعات الاقتصادية التي كانت تشير الى نموه بمقدار 19.0 ألف. بينما انخفضت معجلات البطالة لأدنى معدلاتها منذ 5 شهور وسجلت حوالي 5.4%، مقارنة بالقراءة السابقة والتي سجلت نحو 5.6%. وكانت التوقعات الاقتصادية تشير الى انخفاضها الى 5.5%.

وتعتبر بيانات التوظيف في استراليا سلبية بشكل عام، حيث كان نمو الوظائف مدفوعاً بنمو الوظائف بدوام جزئي بمقدار 32.6 ألف. كما انخفضت الوظائف بدوام كامل بمقدار 20.6 ألف. كما تم تخفيض القراءة السابقة من 22.6 ألف الى 18.3 ألف، بما يعكس مراجعة هبوطيه لنمو العمالة بدوام كامل خلال أبريل. وبينما تحسن معدل البطالة بأكبر من المتوقع، إلا أن ذلك، يرجع الى انخفاض معدل المشاركة في القوى العاملة من 65.6% الى 65.5%.

بيانات اقتصادية ضعيفة في الصين

أعلن المكتب الإحصائي في الصين عن مجموعة من البيانات الاقتصادية والتي فشلت في أن تتوافق مع التوقعات الاقتصادية بما يظهر تباطؤ النمو الاقتصادي في الصين. ولقد ارتفعت استثمارات الأصول الثابتة بنسبة 6.8% على أساس سنوي في مايو، بما يخالف التوقعات الاقتصادية التي كانت تشير الى ارتفاعها بنحو 7.0%.

كما سجل الإنتاج الصناعي في الصين نمواً بنسبة 6.8% على أساس سنوي في مايو. وهو أقل من التوقعات الاقتصادية التي كانت تشير الى ارتفاعه بنسبة 6.9%. وأيضاً أقل من القراءة السابقة والتي سجلت نمواً بنسبة 7.0%. ولقد ارتفت مبيعات التجزئة بنسبة 8.5%، بينما كانت التوقعات الاقتصادية تشير الى ارتفاعها بنسبة 9.6%.

ولقد أعلن بنك الصين عن تمسكه بسياساته النقدية دون تغيير، وذلك على الرغم من قيام الفيدرالي الأمريكي برفع الفائدة في وقت مبكر.

تباين شهية المخاطرة

لقد تأثرت الأسواق الأسيوية بشكل كبير خلال تعاملات الأمس بسبب المخاوف بشأن قرار الفائدة الأمريكية، والنزاع التجاري بين الصين والولايات المتحدة، بالإضافة الى ضعف البيانات الاقتصادية في الصين، وفيما يلي إغلاق الأسهم الأسيوية خلال التداولات:

  • مؤشر نيكاي 225 ينخفض بنسبة 0.52% ليستقر عند النقطة 22.847.00.
  • مؤشر  A SX 200 الاسترالي ينخفض بنسبة 0.16% ليستقر عند النقطة 6.014.30.
  • مؤشرHang Seng ينخفض بنسبة 0.77% ليستقر عند النقطة 30.489.00.
  • مؤشر Shanghai  ينخفض بنسبة 0.28% ليستقر عند النقطة 3.041.22.