أهم أحداث هذا الأسبوع يتصدرها قرار الفائدة الكندية (16 - 20 أبريل)

أهم أحداث هذا الأسبوع يتصدرها قرار الفائدة الكندية (16 - 20 أبريل)

تترقب الأسواق عدد من الأحداث الاقتصادية الهامة هذا الأسبوع نظرًا لتأثيرها القوي على الأسواق نوضحها لكم من خلال هذا التقرير.

الاثنين 16 أبريل

مبيعات التجزئة الأمريكية

تصدر في الساعة 12:30 م بتوقيت جرينتش بيانات مبيعات التجزئة الأمريكية وسوف يكون لها تأثير قوي على الدولار الأمريكي لأنها ستدل على معدل إنفاق المستهلكين وبالتالي النمو الاقتصادي الذي سيحدد توجهات الفيدرالي الأمريكي، نظرًا لأهمية تلك البيانات ننصحكم بالاطلاع على التقرير التالي:

الدولار الأمريكي في ترقب لبيانات مبيعات التجزئة اليوم

الثلاثاء 17 أبريل

نتائج اجتماع لجنة السياسة النقدية الصادرة عن البنك الاحتياطي الاسترالي

يصدر البنك الاحتياطي الاسترالي نتائج اجتماع لجنة السياسة النقدية في الساعة 12:30 ص بتوقيت جرينتش ومن المتوقع أن تظهر النتائج أن الأعضاء يروون أن ارتفاع قيمة الدولار الاسترالي ستحد من النمو الاقتصادي المثقول بضعف ارتفاع الأجور، ولكن من ناحية أخرى قد تؤكد النتائج على أن البنك واثق في ارتفاع معدلات التضخم وأن تحسن معدل النمو العالمي سيدعم النمو الاقتصادي في استراليا.

الناتج المحلي الإجمالي والإنتاج الصناعي في الصين

من المتوقع أن يسجل الاقتصاد الصيني نموًا بنسبة 6.8% خلال الربع الأول مقارنة بالربع الأول من العام الماضي وفي حال جاءت البيانات دون المتوقع فقد تتراجع عملات السلع مثل الاسترالي والنيوزلندي نظرًا لارتباطهم بشكل قوي بمعدل النمو الصيني باعتبار الصين أكبر شريك تجاري لاستراليا ونيوزلندا.

من ناحية أخرى، تصدر بيانات الإنتاج الصناعي، وتشير التوقعات إلى ارتفاعه بنسبة 6.4% على أساس سنوي مقارنة بالنسبة السابقة عند 7.2%.

متوسط الدخل في المملكة المتحدة

تصدر بيانات متوسط دخل الفرد خلال الثلاث شهور الماضية بالمملكة المتحدة في الساعة 8:30 ص بتوقيت جرينتش ومن المتوقع أن ترتفع بنسبة 3.0% مقارنة بالقراءة السابقة عند 2.8% وفي حال جاءت القراءة كالمتوقع أو أعلى من المتوقع فقد يشهد الجنيه الاسترليني المزيد من الارتفاع وقد تستقر تداولاته أعلى المستوى 1.4400 خلال الأيام القادمة، إذ أن ارتفاع البيانات سيزيد احتمالات رفع البنك معدلات الفائدة في مايو المقبل.

الأربعاء 18 أبريل

معدل التضخم في المملكة المتحدة

تتجه أنظار السوق إلى بيانات التضخم البريطانية المقرر صدورها في الساعة 8:30 ص بتوقيت جرينتش ومن المتوقع أن يسجل ارتفاعًا بنسبة 2.7% على أساس سنوي كالقراءة السابقة، وفي حال أظهرت البيانات ارتفاع التضخم بأعلى من المتوقع فسوف تزداد احتمالات رفع بنك إنجلترا معدلات الفائدة وعليه استمرار ارتفاع الاسترليني.

قرار الفائدة الكندية

يعلن بنك كندا عن قرار وبيان الفائدة في الساعة 2:00 م بتوقيت جرينتش ومن المتوقع أن يتم الإبقاء عليها عند 1.25% وستتجه أنظار الأسواق إلى البيان للاستدلال على توجهات البنك خلال الفترة المقبلة بالإضافة إلى الاطلاع على تقييم البنك للأوضاع الاقتصادية، ويعقد أعضاء البنك مؤتمرًا صحفيًا في الساعة 3:15 م بتوقيت جرينتش للتعليق على أسباب اتخاذ القرار والتطورات الاقتصادية الأخيرة، من المتوقع أن يشهد الدولار الكندي تقلبات قوية في أعقاب تلك الأحداث ولهذا ننصحكم بالاطلاع على السيناريو المتوقع لها قبل صدورها على موقعنا.

بيانات التضخم في نيوزلندا

تصدر في الساعة 10:45 م بتوقيت جرينتش بيانات مؤشر أسعار المستهلكين في نيوزلندا خلال الربع الأول وتشير التوقعات إلى ارتفاعه بنسبة 0.5% مقابل ارتفاعه بنسبة 0.1% خلال الربع الأخير من العام الماضي، وفي حال جاءت القراءة كالمتوقع أو أعلى منها فسيكون له مردود إيجابي على تداولات الدولار النيوزلندي والعكس صحيح.

الخميس 19 أبريل

بيانات التوظيف الاسترالية

تصدر في الساعة 1:30 م بتوقيت جرينتش بيانات التوظيف الاسترالية وتشير التوقعات إلى إضافة 20.3 ألف وظيفة خلال الشهر الماضي وتراجع معدلات البطالة من 5.6% إلى 5.5% ومن المتوقع أن يتأثر الدولار الاسترالي بقوة بأداء سوق العمل خلال الشهر الماضي نظرًا لأهميته للوضع الاقتصادي ككل وارتباطه بمعدلات التضخم التي تستقر عند مستويات منخفضة في استراليا.

مبيعات التجزئة البريطانية

تصدر في الساعة 8:30 م بتوقيت حرينتش بيانات مبيعات التجزئة البريطانية وتشير التوقعات إلى تراجعها بنسبة -0.5% خلال مارس مقابل ارتفاعها بنسبة 0.8% خلال فبراير، وفي حال تراجعت المبيعات سيدل ذلك على ضعف معدل إنفاق الأسر وعليه قد يتباطأ النمو الاقتصادي الذي سيحد من مكاسب الجنيه الاسترليني أمام معظم العملات.

الجمعة 20 أبريل

بيانات التضخم ومبيعات التجزئة في كندا

تصدر بيانات مؤشر أسعار المستهلكين ومبيعات التجزئة في كندا في الساعة 12:30 م بتوقيت جرينتش، ومن المتوقع أن يشهد الدولار الكندي تقلبات قوية في أعقاب تلك البيانات نظرًا لأنها مؤشرات رائدة على صحة الاقتصاد الكندي وأنها تلعب دورًا كبيرا في تحديد توجهات بنك كندا وسوف نوافيكم بالمزيد من التفاصيل حول توقعات البيانات وكيفية تأثيرها على أزواج الدولار الكندي قبل صدورها.