أهم نقاط الموازنة البريطانية لعام 2018

أهم نقاط الموازنة البريطانية لعام 2018

تضمن بيان وزير الخزانة البريطاني فيليب هاموند أمام البرلمان عدة نقاط دفعت الاسترليني إلى الصعود وكان أهمها ما يلي:

  • أعطى البيان الأفراد والأعمال الثقة والاستقرار لوضع خطة للمستقبل
  • أي تغيير ضريبي أو تغيير في الإنفاق سيتم مرة واحدة في العام في فصل الخريف
  • الاقتصاد البريطاني مستمر في النمو وخلق المزيد من الوظائف بأعلى من التوقعات
  • سجل الاقتصاد نموًا لخمسة أعوام متتالية وفاق التوقعات في 2017
  • رفع مكتب مسئولية الموازنة توقعاته للنمو الاقتصادي هذا العام
  • سجل القطاع التصنيعي أطول فترة نمو في 50 عام
  • تم إضافة حوالي 3 مليون وظيفة منذ 2010 بما يعادل 1000 وظيفة يوميًا
  • معدلات البطالة بالقرب من أدنى مستوياتها في 40 عام
  • يتوقع مكتب مسئولية الموازنة تراجع معدلات التضخم خلال الاثنى عشر شهرًا القادمة وارتفاع الأجور بأعلى من التضخم خلال الخمس أعوام المقبلة
  • وصل الإنفاق الحكومي إلى نقطة تحول مع تراجع معدلات الإقراض لأول مرة
  • تراجعت معدلات الإقراض بنسبة 0.75% منذ 2010
  • من المتوقع تراجع نسبة الدين من الناتج المحلي الإجمالي خلال العام المقبل
  • نسبة الدين لا تزال مرتفعة بما يساوي 65 ألف استرليني لكل أسرة
  • بداية من أبريل 2018 سيتم رفع الحد الأدنى للأجور في الساعة إلى 7.83 استرليني  بزيادة قدرها 600 استرليني سنويًا للدوام الكامل