قرارات بنك اليابان وبيانات التوظيف الأمريكية يتصدران أهم أحداث الجمعة

قرارات بنك اليابان وبيانات التوظيف الأمريكية يتصدران أهم أحداث الجمعة

تترقب الأسواق العديد من البيانات والأحداث الاقتصادية الهامة خلال تداولات الجمعة، يتمثل أبرزها في:

اجتماع السياسة النقدية لبنك اليابان.

يُعقد بنك اليابان ثاني اجتماعات السياسة النقدية لهذا العام وسط ترقب حذر من جانب متداولي الين تحسباً للمزيد من الدلالات حول إمكانية بدء الخروج التدريجي من السياسات التوسعية. في حين أنه من المتوقع أن يتم الإبقاء على توجهات السياسة الراهنة دون تغيير، حيث الإبقاء على معدل الفائدة عند -0.10%، حجم التيسير النقدي عند 80 تريليون وكذلك آلية التحكم في منحنى العائد عند مستوياته الصفرية. يصدر القرار مصحوباً ببيان السياسة النقدية، ويتبعه مؤتمر صحفي لمحافظ البنك يعلق خلاله على قرارات اللجنة ويجيب على تساؤلات الصحفيين.

السيناريو المتوقع.. هل يمهد بنك اليابان لإنهاء السياسة التوسعية؟


الإنتاج التصنيعي البريطاني.

في بريطانيا يتم الإعلان عن إنتاجية القطاع التصنيعي خلال فبراير الماضي، وتشير التوقعات إلى استقرار نمو الإنتاج شهرياً عند 0.2% قرابة ارتفاع يناير الذي سجل 0.3%.


بيانات التوظيف الأمريكية.

ثم تتوجه الأنظار إلى أبرز الأحداث المرتقبة هذا الأسبوع، وهو الإصدار الشهري لبيانات سوق العمل. استقرت توقعات الأسواق في صالح استقرار وتيرة التوظيف، ليضيف القطاع غير الزراعي الأمريكي 201 ألف وظيفة خلال فبراير بالتزامن مع تراجع البطالة من 4.1% إلى 4.0%. أما الأجور فمن المتوقع أن ترتفع بنسبة 0.2% شهرياً و بنسبة 2.8% سنوياً.

السيناريو المتوقع.. كيف ستؤثر بيانات التوظيف الأمريكية على الدولار؟


بيانات التوظيف الكندية.

تصدر بالتزامن بيانات سوق العمل الكندي، حيث من المتوقع أن يتعافى القطاع من ضعف يناير الماضي ليخلق 21.8 ألف وظيفة خلال فبراير. فيما هو من المتوقع أن تواصل البطالة استقرارها عند النسبة 5.9% للشهر الثاني على التوالي.