السيناريو المتوقع لقرارات المركزي الأوروبي وتأثيرها على اليورو - مارس

السيناريو المتوقع لقرارات المركزي الأوروبي وتأثيرها على اليورو - مارس

تترقب الأسواق إعلان المركزي الأوروبي عن قرار الفائدة غدًا في الساعة 12:45 م بتوقيت جرينتش ومن المتوقع أن يتم الإبقاء عليها دون تغيير كالسابق، لتتوجه أنظارها لاحقًا إلى المؤتمر الصحفي لماريو دراجي المقرر انعقاده في الساعة  1:30 م بتوقيت جرينتش للتعليق على القرارت المتخذة بالإضافة إلى الإجاية على أسئلة الصحفيين التي ستوضح توجهات المركزي الأوروبي خلال الشهور المقبلة، وبالرغم من أن أعضاء المركزي الأوروبي قد يتجنبون إعطاء إشارات واضحة حول موعد اتخاذ قرارات جديدة بشأن السياسة النقدية إلا أن اليورو سيشهد تقلبات قوية في أعقاب المؤتمر في محاولة من الأسواق الاستدلال على السياسة النقدية المستقبلية.

 

نظرة على البيانات الاقتصادية وتأثيرها على توجهات المركزي الأوروبي

التضخم (حيادي)

سجلت القراءة التقديرية لمؤشر أسعار المستهلكين ارتفاعًا على أساس سنوي خلال شهر فبراير عند 1.2% كالمتوقع مقابل القراءة السابقة عند 1.3% بينما سجل المؤشر بقيمته الأساسية 1.0% كالمتوقع والقراءة السابقة، بالرغم من تعافي معدلات التضخم وسط السياسةالنقدية التسهيلية المتبعة حاليًا إلا أنها لا تزال مبتعدة عن الهدف المحدد لها عند 2% وهو ما يدعم الإبقاء على السياسة النقدية حتى التأكد من استدامة ارتفاع التضخم والثقة في وصوله إلى النسب المستهدفة.

البطالة (إيجابي)

تراجعت معدلات البطالة إلى 8.6% خلال شهر يناير مقابل 9.6% من نفس الفترة خلال العام الماضي، وهو ما يشير إلى استمرار تحسن الأوضاع الاقتصادية في منطقة اليورو ودعم  محاولات التضخم في ارتفاع مع تحسن سوق العمل.

قيمة اليورو (سلبي)

يستقر اليورو عند أعلى مستوياته منذ نهاية 2014 أمام الدولار الأمريكي وشهد ارتفاعًا قويًا أمام معظم العملات مدعومًا بتسعير الأسواق بأن الخطوة التالية ستكون سحب المركزي الأوروبي بعض التسهيلات والانضمام إلى أغلب البنوك المركزي العالمية في تشديد السياسة النقدية.

  أسعار الطاقة (إيجابي)

من المتوقع أن يدعم ارتفاع أسعار الطاقة وتيرة ارتفاع التضخم خلال الشهور المقبلة خاصة وأن مكون الطاقة الرئيسي كان الداعم الرئيسي لارتفاع التضخم خلال الفترات الماضية.

 

أهم تصريحات أعضاء المركزي الأوروبي منذ اجتماع شهر ديسمبر الماضي:

 

أفادت أنباء صادرة عن وكالة رويترز بأن المسح يظهر توقع الأسواق إبقاء المركزي الأوروبي على السياسة النقدية هذا الاجتماع:

المركزي الأوروبي قد يبقي على توجهاته خلال اجتماعه في مارس

أظهرت نتائج الاجتماع الأخيرة أن معدلات الفائدة الحالية قد تستمر لفترة طويلة حتى إنهاء برنامج التيسير النقدي المقرر استمراره حتى سبتمبر المقبل أو بعد ذلك إن تطلبت الأوضاع الاقتصادية ذلك، وفي حال تغير مسار الاقتصاد الحالي فإن المركزي الأوروبي سينظر في مدة وحجم برنامج التيسير النقدي.

نتائج اجتماع البنك المركزي الأوروبي - فبراير

السيناريو الإيجابي vs السيناريو السلبي


السيناريو الإيجابي

  • الإشادة بتحسن الأوضاع الاقتصادية والتأكيد على ثقة البنك في تحقيق الأهداف المرجوة مع رفع التوقعات الاقتصادية
  • إعطاء إشارات واضحة حول موعد اتخاذ قرارات جديدة بشأن السياسة النقدية هذا العام سواء برفع الفائدة أو تقليل حجم برنامج التيسير النقدي أو إنهائه في وقت أقرب من المتوقع
  • التأكيد على أن البنك لا يستهدف سعر الصرف وتجنب ذكر التأثير السلبي لارتفاع قيمة اليورو على التضخم

السيناريو السلبي

  • الإبقاء على التوقعات الاقتصادية مع نبرة حذرة حيال تحقيق الأهداف المرجوة في وقت قريب
  • التأكيد على أن السياسة النقدية الحالية هي الملائمة للأوضاع الحالية دون الإشارة إلى احتمالية اتخاذ قرارات جديدة في وقت قريب
  • الحديث عن أن ارتفاع قيمة اليورو سيضر بمسيرة التعافي الحالي والحد من ارتفاع التضخم

فرص تداول اليورو دولار

اختراق مستوى المقاومة عند 1.2350 يدعم سيناريو الصعود إلى المستوى 1.2520 طالما استقرت تداولات الزوج أعلى المستوى 1.2350 مدعومًا بتحقق السيناريو الإيجابي.

من ناحية أخرى، تحقق السيناريو السلبي يدعم تراجع اليورو دولار لإعادة اختبار المستوى 1.2350 وفي حال استقرار تداولات الزوج أدنى هذا المستوى فمن المتوقع أن يتراجع الزوج إلى المستوى 1.22000.

بوجهٍ عام ننصح باستغلال التحركات الهابطة للشراء وليس البيع.