السيناريو المتوقع.. الأسواق تستعد لقرارات بنك كندا بحالة من الحذر

السيناريو المتوقع.. الأسواق تستعد لقرارات بنك كندا بحالة من الحذر

تترقب الأسواق إعلان بنك كندا عن قرار وبيان الفائدة الأربعاء في الساعة 3:00 م بتوقيت جرينتش ومن المتوقع أن يتم الإبقاء على الفائدة عند 1.25%، وفي حال تم الإبقاء عليها كالمتوقع فسيكون لبيان الفائدة تأثير قوي على تداولات أزواج الدولار الكندي.

  • سجل الناتج المحلي الإجمالي نموًا بنسبة 0.1% كالمتوقع خلال شهر ديسمبر مقابل قراءة شهر نوفمبر عند 0.4% (حيادي)
  • سجل الحساب الجاري عجزًا بمقدار -16.3 مليار دولار بأفضل من المتوقع (حيادي)
  • ارتفع مؤشر أسعار المستهلكين بنسبة 0.7% بأعلى من المتوقع خلال شهر يناير (إيجابي)
  • سجلت مبيعات التجزئة تراجعًا بأكثر من المتوقع بنسبة -0.8% وبقيمتها الأساسية بنسبة -1.8% خلال ديسمبر  (سلبي)
  • فقد الاقتصاد الكندي -88 ألف وظيفة وارتفعت البطالة بنسبة 0.2% إلى 5.9%  (سلبي)

يلاحظ أن الأداء الاقتصادي خلال الشهور الماضية يدعم النظرة السلبية لبنك كندا وعليه قد يتجنب الإشارة إلى الاستمرار في رفع الفائدة في وقت قريب مما قد يؤدي إلى تزايد الضغوط البيعية على الدولار الكندي. من ناحية أخرى إذا أشار البنك إلى أن الضعف الاقتصادي مؤخرًا يرجع إلة عوامل مؤقتة وأنه سيستمر في رفع الفائدة فمن المتوقع أن يرتفع الدولار الكندي بقوة أمام معظم العملات الرئيسية.

في سياق متصل، تسعر الأسواق قيام بنك كندا برفع الفائدة مرة واحدة هذا العام وقد يدعم بيان الفائدة تلك التوقعات وسط ارتفاع ديون الأسر وضعف نشاط الاستثمارات.

 

النظرة الفنية للزوج الدولار كندي

فشل الزوج في الاستقرار أعلى مستوى المقاومة 1.30 مما دفعه إلى التراجع إلى مستويات 1.29 مرة أخرى، ومن المتوقع أن يظل الزوج تحت وطأة الضغوط طالما لم يغلق على الإطار الزمني اليومي أعلى المستوى 1.3000 ولهذا ننصح بوضع أوامر وقف الخسارة أعلى هذا المستوى في حال تحقق السيناريو الإيجابي لبيان الفائدة.

من ناحية أخرى، في حال تحقق السيناريو السلبي وأغلق الزوج أعلى المستوى 1.3000 فمن المتوقع أن يواصل الارتفاع على المدى المتوسط إلى المستوى 1.3140 وهو السيناريو الأرجح.