هيئة البورصات الأمريكية تجري تحقيقًا حول العملات الرقمية

هيئة البورصات الأمريكية تجري تحقيقًا حول العملات الرقمية

أجرت هيئة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية (SEC) تحقيقًا في شركات العملات الرقمية حسب ما أفادت به صحيفة وول ستريت جورنال بالأمس، وذكرت مصادر بأن الهيئة لديها عدد من أوامر الاستدعاء وطلبات المعلومات للمستشارين وشركات التكنولوجيا العاملة في العملات الرقمية.

تشمل أوامر الاستدعاء طلبات متعلقة بمبيعات ما قبل البيع للطرح الأولي للعملات الرقمية التي لا تخضع لنفس التدقيق مثل عروض الاكتتاب العام. وقد أجرت هيئة البورصات الأمريكية تحقيقات حول عمليات بيع التوكنات وعمليات الطرح الأولي للعملات الرقمية التي قد تنتهك قوانين الأوراق المالية.

أضاف رئيس هيئة البورصات الأمريكية جاي كلايتون بأنه سيتم زيادة التدقيق على الشركات التي تسعى إلى زيادة قيمة الأسهم بعد إعلان الاستثمار في العملات الرقمية وتقنية بلوكتشين. وقد استهدفت هيئة البورصات الأمريكية العديد من الشركات مؤخرًا، حيث قامت بتعليق أنشطة بعضها بسبب عدم وضوح العلاقات بمجال العملات الرقمية وأعمال التشفير.

في سياق متصل، وافق مجلس الشيوخ في ولاية أريزونا على مشروع قانون يجيز استخدام العملات الرقمية لدفع الضرائب الحكومية ورسوم الترخيص. وإذا تم تمرير عبر مجلس نواب أريزونا، فسوف تصبح هي الولاية الأولى التي تقبل العملات الرقمية في المدفوعات للحكومة.

هذا، وقد تراجعت أسهم Overstock.com بأكثر من 10% فعلى ما يبدو أن تحقيقات الهيئة تضر بالأسهم المرتبطة بالعملات الرقمية.