عملة فنزويلا الرقمية تجذب استثمارات أجنبية تصل إلى 435 مليار دولار

عملة فنزويلا الرقمية تجذب استثمارات أجنبية تصل إلى 435 مليار دولار

صرح وزير الاستثمار والتجارة الخارجية بفنزويلا أن عملة البيترو الالكترونية سوف تستخدم في مدفوعات المستثمرين الأجانب داخل البلاد. بيترو هي العملة الرقمية التي أصدرتها فنزويلا في ديسمبر الماضي. تم الإعلان عن وثيقة الإصدار أواخر يناير والتي أكدت على أهمية وجود عملة اليكترونية مدعومة بالمواد الخام، مع اتجاه حكومي بإقامة طرح أولي للعملة أواخر الشهر الجاري.

وأكد الوزير الفنزويلي على استعداد بعض رجال الأعمال بالبرازيل إلى استثمار 300 مليار دولار داخل فنزويلا. كذلك أعلن عن لائحة من البلدان التي أبدت استعدادها لاستخدام البيترو في التبادلات التجارية وعلى رأسها بولندا، الدنمارك، النرويج وفيتنام بإجمالي استثمارات يصل إلى 435 مليار دولار. طبقاً لتصريحاته، أبدت كندا أيضاً ترحيبها بالاستثمار داخل فنزويلا.

تختلف البيترو عن العملات الرقمية الأخرى من حيث القيمة، فكل وحدة بيترو مدعومة ببرميل من النفط. وأثار ظهور العملة العديد من المعارضات بين أعضاء البرلمان المحلي.

وكان وزير الاستثمار قد أمر بإصدار ١٠٠ مليون عملة بيترو يوم 14 يناير استعدادًا لمرحلة البيع المسبق المقررة في الـ 20 من فبراير الجاري بمعروض أولى يُقدر بحوالي 38.4 مليون وحدة. وبعد يوم يُقام الطرح الأولى للعملة بمعروض يصل إلى 44 مليون وحدة، ومتوسط سعر يتراوح قرابة الـ 60 دولار وهو سعر برميل النفط داخل فنزويلا. طبقاً لوثيقة الإصدار، فقد تتأثر الأسعار بتحركات الأسواق خلال تلك الفترة.

هذا، وشملت الوثيقة أيضاً تأكيد الحكومة المحلية على قبول عملة البيترو في مدفوعات الضرائب، الغرامات المالية والخدمات العامة. كذلك سيتم تنظيم استخدام العملة عن طريق هيئة مراقبة العملات الرقمية والمكتب الوطني للإشراف على البلوكتشين.