النفط يتجه لتحقيق أكبر خسائر إسبوعية منذ 10 شهور

النفط يتجه لتحقيق أكبر خسائر إسبوعية منذ 10 شهور

تراجعت أسعار النفط في تعاملات اليوم الجمعة لليوم السادس على التوالي، وتقترب من تحقيق أكبر خسارة إسبوعية منذ 10 شهور، بسبب الإرتفاع القياسي في الإنتاج الأمريكي من النفط الخام بما عزز من التكهنات حول زيادة المعروض من النفط في الأسواق خلال الفترة المقبلة. وتراجعت العقود الاَجلة لخام برنت بنحو 30 سنتاً لتسجل حوالي 64.51 دولار للبرميل. ولقد تراجعت أسعار خام برنت بنسبة 1.1% في تعاملات امس الخميس، لتستقر عند أدنى مستوياتها منذ 20 ديسمبر الماضي. كما تراجعت العقود الاَجلة للخام الأمريكي بنحو 42 سنتاً لتسجل حوالي 60.73 دولار للبرميل، وذلك بعد أن كانت قد تراجعت بنسبة 1% في الجلسة السابقة، لتسجل أدنى مستوى لها منذ 2 يناير الماضي. 

ولقد تراجعت العقود الاَجلة لأسعار النفط بنحو 9% من أعلى مستوياتها في بداية العام خلال الأيام القليلة الماضية. حيث قد يحقق خام برنت خسائر إسبوعية بنحو 6%، وهي أكبر خسارة منذ إبريل الماضي. كما حقق الخام الأمريكي خسارة إسبوعية بنحو 7%، وهي اكبر خسارة للخام منذ مارس الماضي.

وساهم ارتفاع الإنتاج الأمريكي من النفط الخام والذي سجل رقم قياسي عند 10.25 مليون برميل يومياً، وذلك وفقاً لبيانات إدارة الطاقة الامريكية، بالإضافة إلى استئناف إمدادات النفط من خط أنابيب بحر الشمال، في انخفاض أسعار النفط الخام. كما أعلنت أيضا إيران عن تخطيطها لزيادة إنتاجها من النفط الخام خلال الأربع سنوات المقبلة لتسجل نحو 700 ألف برميل يوميا. 

وتشير التحليلات إلى أن زيادة الإنتاج الأمريكي من النفط الخام يقوض من جهود منظمة أوبك في خفض المعروض في الأسواق بما قد يؤدي إلى انخفاض أسعار النفط مرة أخرى.

يذكر أن منظمة أوبك بالإضافة إلى عدد من منتجي النفط من خارج المنظمة وعلى رأسها روسيا يلتزمون بإتفاق لخفض إنتاج النفط الخام بمقدار 1.8 مليون برميل يوميا، والذي تم تمديده إلى نهاية العام الجاري، من أجل المساهمة في التخلص من تخمة المعروض في الأسواق ودعم مستويات الأسعار.