كارني: معدلات الفائدة لن تعود إلى مستويات ما قبل الأزمة

كارني: معدلات الفائدة لن تعود إلى مستويات ما قبل الأزمة

جاءت تصريحات محافظ بنك إنجلترا، مارك كارني، بشأن تقرير التضخم على النحو التالي:

  • النمو العالمي أصبح أقوى وأوسع نطاقاً من السنوات الماضية
  • نمو الطلب البريطاني تجاوز نمو المعروض
  • من المتوقع أن ترتفع الطاقة الإنتاجية بوتيرة معتدلة
  • أي رفع محتمل للفائدة سيكون تدريجياً
  • لن ترتفع معدلات الفائدة بوتيرة سريعة كما في الفترات السابقة
  • معدلات الفائدة لن تعود إلى مستويات ما قبل الأزمة
  • بنك إنجلترا لن يلتزم بمسارات محددة للفائدة
  • تطلعات الوضع المحلي تغيرت بشكل طفيف عن التوقعات المعلنة في نوفمبر
  • بنك إنجلترا يحاول التوازن بين النمو والتضخم
  • توقيت رفع الفائدة التالي سوف يعتمد على البيانات الاقتصادية
  • تأثير الخروج من الإتحاد الأوروبي مازال مجهولاً وسوف يتضح مع الوقت
  • لا يمكن تسارع النمو إلى مستوياته السابقة دون خلق ضغوط تضخمية على الأسعار
  • معدلات الأجور هي محرك رئيسي لإنفاق الأسر، وليس الدين
  • تأثير الخروج من الإتحاد الأوروبي سوف يطغى على تأثير رفع الفائدة
  • بالرغم من توافقية السياسات المالية إلا أنها قد تثقل على النمو لسنوات قادمة
  • اتفاق البريكست سيكون له تبعات قوية على الاقتصاد
  • أثق بأن البنك سيكون عليماً بتوجهات الخروج بنهاية العام
  • سيكون بنك إنجلترا قادراً على تعديل السياسة النقدية في حال استمرار ارتفاع حالة الغموض
  • تقلبات الأسواق العالمية مؤخراً ليست مفاجئة

للمزيد حول قرارات بنك إنجلترا اليوم: