نتائج اجتماع لجنة الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي

نتائج اجتماع لجنة الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي

فيما يلي أهم النقاط الواردة ضمن نتائج اجتماع لجنة الفيدرالي الأمريكي المنعقد يومي 12 و 13 من ديسمبر الماضي: 

  • قررت اللجنة بأغلبية الأصوات رفع معدل الفائدة إلى 1.50%
  • البيانات الواردة تؤكد على قوة وتيرة النمو خلال النصف الثاني من 2017 
  • استقر التضخم السنوي الذي يقاس بمؤشر الإنفاق الاستهلاكي الشخصي PCE دون 2% في أكتوبر 
  • كافة المؤشرات تؤكد على استقرار تطلعات التضخم للمدى الطويل 
  • ارتفعت وتيرة التوظيف بقوة خلال شهري أكتوبر ونوفمبر بما يعكس تلاشي التأثيرات السلبية الناتجة عن الأعاصير في سبتمبر
  • تراجعت البطالة إلى 4.1% في أكتوبر ونوفمبر 
  • تراجعت نسب المشاركة في سوق العمل خلال نوفمبر، لكنها مازالت مستقرة إلى حدٍ كبير 
  • توقع الأعضاء نمو الناتج المحلي الإجمالي بوتيرة أسرع من المتوقع 
  • من المتوقع أن تواصل البطالة تراجعها خلال العامين القادمين
  • تم مراجعة توقعات التضخم بنحو مرتفع نسبياً لعام 2017
  • من المتوقع أن يتسارع التضخم خلال 2018 مع تلاشي العوامل التي حدت من ارتفاعاته خلال 2017
  • يتوقع الأعضاء استقرار التضخم قرابة 2% خلال 2019 على أن يصل للهدف في 2020
  • أيد غالبية الأعضاء الاستمرار في الرفع التدريجي للفائدة 
  • أعرب مجموعة من الأعضاء عن قلقهم بشأن انخفاض توقعات التضخم 
  •  رأى البعض أن فشل التضخم في استهداف 2% يعد سبباً لإبطاء رفع الفائدة فيما رأى البعض الأخر أن توقعات ارتفاع التضخم بدعم من الخفض الضريبي تدعم الإسراع في رفع الفائدة 
  • اتفق الأعضاء على أن أية خطوات مستقبلية سوف تعتمد على تطورات وتطلعات الوضع الاقتصادي بما يتناسب مع هدفي التضخم والتوظيف
  • مازال غالبية الأعضاء يتوقعون وصول التضخم إلى الهدف 2%
  • رأى الكثيرون أن تحسن أوضاع سوق العمل يدعم ارتفاع التضخم تدريجياً
  • أعرب عضوين عن تخوفهم بشأن المخاطر على الاستقرار المالي 
  • رجح البعض ضرورة إعادة النظر في هدفي التضخم والنمو 
  • كان هناك إجماع على استقرار تطلعات التضخم للمدى المتوسط
  • عارض كل من تشارليز إيفانز ونايل كشكاري قرار رفع الفائدة 
  • أكد إيفانز على أن تباطؤ ارتفاع التضخم إلى الهدف 2% يستدعي التمهل في رفع الفائدة، ورأي أن الإبقاء على الفائدة قد يساهم في ارتفاع تطلعات التضخم 
  • صرح كشكاري أن معدلات الأجور لا ترتفع بالرغم من تحسن وتيرة التوظيف، كذلك مازال التضخم دون هدف اللجنة