أسعار النفط تستقر بالقرب من أعلى مستوياتها منذ منتصف 2015

أسعار النفط تستقر بالقرب من أعلى مستوياتها منذ منتصف 2015

استقرت أسعار النفط في تعاملات اليوم الأربعاء بالقرب من أعلى مستوياتها منذ 2015، بسبب الطلب القوي، بالإضافة إلى جهود منظمة أوبك وحلفائها وعلى رأسهم روسيا لإعادة التوازن إلى أسواق النفط. حيث ارتفعت العقود الأجلة للخام الأمريكي بنحو 3 سنتات ليسجل نحو 60.40 دولار للبرميل، ويستقر بالقرب من 60.74 دولار للبرميل، وهو أعلى مستوى منذ يونيو 2015. وانخفض خام برنت بنحو 2 سنت ليسجل نحو 66.55 دولار للبرميل، ولكنه لا يزال قريبا من 67.29 دولار للبرميل، وهو أعلى مستوى منذ مايو 2015.

وعلى الرغم من ذلك، تشير الدلائل إلى أن التحسن في أسواق النفط بنهاية العام الماضي وبداية العام الجاري سوف تنتهي قريباً، حيث من المتوقع أن يرتفع انتاج النفط الخام الأمريكي بالإضافة إلى الشكوك حول استمرار الطلب القوي على النفط الخام خلال العام الحالي. 

وتشير التحليلات إلى أن بعض العوامل الطارئة مثل الاحتجاجات في إيران، وتعطل خطوط النفط في بعض المناطق، ساهم في ارتفاع أسعار النفط إلى تلك المستويات. ومع عودة خطوط الأنابيب في ليبيا وخط أنابيب بحر الشمال للإنتاج مرة أخرى، وعدم تأثير الاحتجاجات في إيران على امدادات النفط، فسوف يساهم ذلك في انخفاض الأسعار مرة أخرى.

بالإضافة إلى ذلك فإن ارتفاع الإنتاج الأمريكي من النفط الخام ليقترب من 10 مليون برميل يوميا سوف يعزز من انخفاض أسعار النفط الخام. حيث قامت الولايات المتحدة الأمريكية بزيادة انتاجها من النفط الخام بنسبة 16% منذ منتصف 2016، ليسجل نحو 9.75 مليون برميل يوميا بنهاية العام الماضي. 

كما أن هناك تخوفات حول الاقتصاد الصيني والذي من الممكن أن يتباطأ في العام الجاري، بما يشير الى ضعف الطلب على النفط الخام، نظراً لأن الصين من أكبر مستوردي النفط الخام في العالم. وبالتالي تشير التحليلات إلى أنه من المتوقع أن تستقر أسعار خام برنت عند 60 دولار للبرميل، والخام الأمريكي عند 57 دولار للبرميل، وذلك بنهاية العام الحالي.