نيوزلندا تضع قيودًا جديدة على مناطق مصابة بالعدوى

نيوزلندا تضع قيودًا جديدة على مناطق مصابة بالعدوى

وضعت وزارة الصناعات الأولية النيوزلندية منطقتين إضافيتين تحت المراقبة عقب نتائج اختبار مشبوهة لمرض بكتيري يصيب الماشية يسمى بـ "ميكوبلاسما بوفيس" (مفطورة بقرية).

وأفاد مصدر مسؤول بالوزارة بأن ظهور نتائج إيجابية محتملة جديدة لم يغير من طريقة التعامل مع المرض، ولا يعتقد بأن هناك خطرًا كبيرًا من انتشار المرض لمناطق أخرى.

الجدير بالذكر أن المناطق المصابة في الجزيرة الجنوبية تخضع للسيطرة الكاملة كإجراء احترازي فقط، يحد من حركة الحيوانات والبضائع المشتبه بها داخل وخارج المزارع حتى يتم الانتهاء من الاختبار.

جدير بالذكر أن مرض الميكوبلازما بوفيس ينتقل من خلال اتصال وثيق ومطول بين الحيوانات، ويعكف القائمين على مكافحة هذا المرض على وضع تصور كامل حول كيفية انتقال المرض إلى الحيوانات.

ومن المعروف أن الأبقار تمثل أهمية كبرى في نيوزلندا نظرًا لاعتماد الاقتصاد النيوزلندي بشكل كبير على قطاع الألبان.