ضعف الدولار والتوترات الجيوسياسية تدفع أسعار الذهب للإرتفاع

ضعف الدولار والتوترات الجيوسياسية تدفع أسعار الذهب للإرتفاع

اتجهت أسعار الذهب للإرتفاع في تعاملات اليوم الأربعاء، حيث ساهمت المخاوف حول خطة الإصلاح الضريبية في أمريكا في الضغط على الدولار الأمريكي. كما دفعت التوترات السياسية في كوريا الشمالية والشرق الأوسط المستثمرون للبحث عن الاستثمارات الأكثر أماناً. وارتفعت العقود الأجلة للذهب بنسبة 0.26% لتسجل نحو 1.279.06 دولار للأوقية.

ولقد تراجع الدولار الأمريكي نتيجة التقارير الصادرة حول تطورات خطة الإصلاح الضريبية والتي تشير الى احتمالية تأجيل الإصلاحات الضريبية لمدة عام. حيث أشارت صحيفة واشنطن بوست إلى أن الأعضاء الجمهوريين بمجلس الشيوخ قد يؤجلون خطة الإصلاح الضريبية. ولقد شهد الدولار زخماً خلال الفترة الماضية نتيجة تصاعد الأمال بأن خطة الإصلاح الضريبية قد تعزز النمو الاقتصادي.

وفي نفس الوقت، ظل الحذر مسيطرا على المستثمرين بعد خطاب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في البرلمان الكوري الجنوبي، والذي أشار فيه إلى أن كوريا الشمالية قد فسرت سياسة ضبط النفس الأمريكية على أنها ضعف، وطالب كوريا الشمالية بإعادة حساباتها مرة أخرى نظرا لأن الإدارة الأمريكية الحالية تختلف عما مضي.

وكان الرئيس الأمريكي قد وصل إلى كوريا الجنوبية بعد الاجتماع مع رئيس الوزراء الياباني في بداية الأسبوع.

كما زاد الطب على الاستثمارات الأمنة بعد الاجراءات التي اتخذتها المملكة العربية السعودية في ضوء مكافحة الفساد. ومن جانب أخر، يعزز إعلان المملكة السعودية بأن إمداد إيران لجماعة الحوثيين بالصواريخ المتطورة يعد عدوان عسكري مباشر، من التوترات السياسة في المنطقة.

بالإضافة إلى ذلك، فاجأ رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري الأسواق يوم السبت الماضي، بإعلان استقالته، نتيجة محاولة اغتياله في اكثر من مره، متهما إيران بالتدخل في الشؤون الداخلية اللبنانية.

ومن ناحية أخرى، ارتفعت أسعار الفضة بنسبة 0.60%، وسجلت حوالي 17.04 للأوقية.