أوبك تتوقع تباطؤ الطلب على امدادتها النفطية

أوبك تتوقع تباطؤ الطلب على امدادتها النفطية

توقعت منظمة أوبك ارتفاع الطلب العالمي على امدادتها النفطية بأقل من التوقعات خلال العامين المقبلين، نظرا لأن ارتفاع أسعار النفط الخام قد يدفع بعض الدول غير الإعضاء في أوبك إلى ضخ المزيد من الإمدادات في الأسواق.

وأضافت المنظمة في تقريرها حول النفط خلال عام 2017، بأن زيادة الطلب على السيارات الكهربائية قد يتسبب في وصول معدلات الطلب إلى ذروته في النصف الثاني من 2030.

وكانت منظمة أوبك وعدد من منتجي النفط خارجي المنظمة وعلى رأسهم روسيا قد اتفقوا على خفض إمدادات النفط في 2017 للتخلص من تخمة المعروض بما تسبب في ارتفاع أسعار النفط. كما صرح الأمين العام لأوبك محمد باركيندو في وقت سابق بأن هناك دلائل تشير إلى أن تخفيضات أوبك قد ساهمت في إعادة التوازن إلى سوق النفط الخام.

وتوقع التقرير وصول الطلب على امدادات أوبك الى 33.10 برميل يوميا في 2019، وعلى الرغم من أنه أعلى من معدلات الطلب في 2016 والتي سجلت 32.70 مليون برميل يوميا، إلا أنه أقل من التوقعات السابقة التي كانت تشير الى ارتفاعه الى 33.70 برميل يوميا في 2019.

وأضافت أوبك بأن ارتفاع أسعار النفط في 2017، قد يتسبب في تزايد امدادات النفط العالمية من الدول غير الأعضاء في منظمة أوبك. وذلك على الرغم من أن توقعات المنظمة لإمدادات النفط من الدول غير الاعضاء في أوبك على المدى المتوسط تغيرت بشكل طفيف. حيث أشار التقرير إلى أنه مقارنة بالتوقعات في 2016، تزايد إنتاج النفط بشكل طفيف وخالف التوقعات في الولايات المتحدة الأمريكية.

ولم يعطى التقرير أي تلميحات فيما يتعلق بأسعار النفط خلال الفترة المقبلة، وذلك على الرغم من أن تقرير المنظمة حول النفط خلال العام الماضي، قد توقع وصول أسعار النفط إلى 65 دولار للبرميل بحلول 2021.

وارتفعت أسعار النفط لأعلى مستوى لها منذ يوليو 2015 امس الاثنين، ويتم تداولها فوي مستوى 62 دولار للبرميل.