اضطرابات تدفع الدولار الأمريكي إلي التراجع

اضطرابات تدفع الدولار الأمريكي إلي التراجع

تراجع الدولار مقابل سلة من العملات الرئيسية مع زيادة الاضطرابات السياسية في الشرق الأوسط بالأضافة الي نية عضو الاحتياطي الفيدرالي ويليام دادلي للتقاعد في وقت مبكر .

وتراجع مؤشر الدولار والذي يقيس قوة الدولار مقابل سلة من ست عملات رئيسية، بنسبة 0.18٪ ليصل إلى مستوي 94.66.

وتخلى الدولار عن مكاسبه مقابل العملات الملاذات الآمنة مثل الين والفرنك السويسري وسط حالة من عدم اليقين السياسي في الشرق الأوسط بعد أن قاد ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان حملة لمكافحة الفساد أدت الي سلسلة من الاعتقالات لسعوديين بارزين.

وصرح كارستن فريتسش المحلل في شركة "كوميرزبانك" إن هناك حالة من عدم اليقين السياسي، وخطر عدم الاستقرار السياسي في الدول المنتجة للنفط الرئيسية المملكة العربية السعودية  وإن هناك آثار غير متوقعة على المنطقة بأسرها.

انخفض زوج  الدولار ين بنسبة 0.24%  بينما تراجع زوج الدولار / فرنك بنسبة 0.25٪ ليسجل 0.9981.

إلا أن انخفاض الدولار  قد يكون محدودا حيث أظهرت البيانات أن المتداولين قلصوا رهاناتهم البيعية  الأسبوع الماضي.

وكان الجنيه الإسترليني أحد المستفيدين الرئيسيين من تراجع الدولار، حيث ارتفع بنسبة 0.57٪ ليصل إلى 1.1315 دولار.

وارتفع زوج اليورو دولار 0.04٪ ليسجل 1.160 دولار، في حين انخفض اليورو استرليني بنسبة 0.54٪ ليسجل 0.8829 جنيه استرليني.

انخفض الدولار كندي بنسبة 0.30٪ ليصل إلى 1.2725 دولار كندي بعد أن أظهرت البيانات أن نشاط الشراء في كندا ارتفع في أكتوبر إلى أقوى مستوياته في 21 شهرا.