العملة البريطانية تسجل أسوأ أداء تأثراً بتأزم عملية التفاوض مع الإتحاد الأوروبي

العملة البريطانية تسجل أسوأ أداء تأثراً بتأزم عملية التفاوض مع الإتحاد الأوروبي

كشفت إحصائيات التداول الصادرة اليوم بأن العملة النيوزلندية هي الأقوى أداءاً خلال تعاملات اليوم الخميس بينما كانت العملة البريطانية صاحبة الأداء الأسوأ. فقد انخفض الجنيه الاسترليني أمام جميع العملات الرئيسية، فيما سجل الدولار النيوزلندي ارتفاعات قوية في المقابل، مما جعل زوج الاسترليني نيوزلندي GBPNZD يتكبد خسائر قوية خلال التعامل اليومي بالهبوط إلى 1.8458. وبشكل عام يبدو أن بائعي الاسترليني هم الأكثر سيطرة على السوق اليوم. 

يأتي ذلك بعد أن أفادت أنباء نقلاً عن الإتحاد الأوروبي تشير إلى تأزم عملية التفاوض مع المملكة المتحدة حول بنود الخروج، مما ساهم في إعادة إحياء مخاوف الأسواق حول المستقبل البريطاني. 

هذا، وكان أداء العملات الرئيسية كما يلي: 

  • ارتفع الدولار النيوزلندي بنسبة 3.34%. 
  • ارتفع الدولار الاسترالي بنسبة 2.53%. 
  • ارتفع الين الياباني بنسبة 1.37%. 
  • تراجع الدولار الأمريكي بنسبة 0.2%، قبل أن يحاول التعافي بدعم من البيانات الأمريكية. 
  • تراجع اليورو بنسبة 0.49%.
  • هبط الدولار الكندي بنسبة 0.68%. 
  • تراجع الفرنك السويسري بنسبة 0.73%. 
  • انخفض الجنيه الاسترليني بنسبة 5.32%.