بيانات الأجور والبطالة تنقذ الدولار الأمريكي من سلبية قراءة أعداد الوظائف

بيانات الأجور والبطالة تنقذ الدولار الأمريكي من سلبية قراءة أعداد الوظائف

تراجعت أعداد الوظائف بالقطاع غير الزراعي الأمريكي بمقدار -33 ألف في شهر سبتمبر الماضي مقابل التوقعات التي أشارت إلى 82 ألف بينما سجلت الأجور ارتفاعًا قويًا على أساس شهري بنسبة 0.5% مقابل المتوقع عند 0.3% وبنسبة 2.9% على أساس سنوي كما تراجعت معدلات البطالة من 4.4% إلى 4.2%.

جدير بالذكر أنه تم مراجعة قراءة الأجور خلال شهر أغسطس على نحو مرتفع من 0.1% إلى 0.2% كما تم مراجعة أعداد الوظائف بالقطاع غير الزراعي خلال نفس الفترة على نحو إيجابي من 156 إلى 169 ألف وظيفة.

وقد عوض تراجع معدلات البطالة وارتفاع الأجور من القراءة السلبية لبيانات التوظيف بالقطاع غير الزراعي، فقد سجل مؤشر الدولار أعلى مستوى له عند 94.08 مع استمرار تحسن أوضاع سوق العمل بشكل عام، إذا أن تراجع أعداد الوظائف لم يكن لها تأثير سلبي على الأسواق نظرًا للتأثير المؤقت للأعاصير خلال الشهر الماضي.

هذا، وقد تزايدت احتمالات رفع الفائدة خلال شهر ديسمبر المقبل إلى 81.7% بعد صدور البيانات حسب أداة الـ FED Watch tool.