ملخص أهم أحداث الأسبوع (12 - 16 يونيو)

ملخص أهم أحداث الأسبوع (12 - 16 يونيو)

الدولار الأمريكي

تعافى الدولار الأمريكي من أدنى مستوياته على مدار الأسبوع من المستوى 96.28 إلى 96.90 بعد أن قام الفيدرالي برفع الفائدة من 1.00% إلى 1.25% كالمتوقع وأبقى على خيار رفع الفائدة مرة أخرى هذا العام وأشار إلى نيته في بدء تقليص حجم الموازنة لديه هذا العام أيضًا وهو ما يعني أن الأوضاع الاقتصادية تضمن الاستمرار في وتيرة التشديد النقدي حسب وجهة نظر البنك.

ومن الناحية الفنية، استقرت تداولات مؤشر الدولار فوق مستوى تصحيح فيبوناتشي نسبته 61.8% خلال مسيرته من 92.00 إلى 103.60 عند المستوى 96.50 وهو ما يدعم النظرة الإيجابية للدولار خلال تداولات الأسبوع المقبل.

تعرف على أسباب ارتفاع الدولار بالتفصيل من خلال التقرير التالي:

 

اليورو

أدى فشل اليورو دولار في اختراق مستوى المقاومة 1.1300 إلى تراجعه إلى أدنى مستوياته على مدار اليوم 1.1131 ليجري تداوله حاليًا عند 1.1194 وتبقى توقعاتنا حيادية للزوج بالاستقرار فيما بين المستوى 1.1100 و 1.1300 حتى كسر أحد حدين هذا النطاق سواء بالاختراق لاستهداف المستوى 1.1370 ويليه المستوى 1.1400 أو بالكسر لاستهداف المستوى 1.1070 ويليه المستوى 1.1010.

يأتي هذا التراجع في ضوء ارتفاع مؤشر الدولار الأمريكي واتجاه البنك المركزي الأوروبي إلى الإبقاء على سياسته النقدية الحالية دون تغيير حتى التأكد من استدامة ارتفاع معدلات التضخم خلال الشهور المقبلة.

وقد خلت المفكرة الاقتصادية الأوروبية من الأحداث الاقتصادية الهامة ولكن صدرت أنباء عن موافقة وزراء المالية على تقديم قرض بقيمة 8.5 مليار يورو إلى اليونان، للمزيد من التفاصيل من خلال: 

 

الجنيه الإسترليني

فاجأ بنك إنجلترا الأسواق بتصويت ثلاث أعضاء في صالح رفع الفائدة مقابل خمسة أصوات للإبقاء عليها ولعل اتجاه الأصوات الداعمة لرفع الفائدة لاحتواء تسارع وتيرة ارتفاع التضخم الناجم عن تراجع قيمة العملة وقد أشار بنك إنجلترا في بيانه إلى أن التضخم قد يتخطى النطاق المسموح به وقد يصل إلى 3% وهو ما يضع الأسواق في حالة من التأهب لاتخاذ قرار رفع الفائدة خلال أي اجتماع قادم، وفي حال قام بنك إنجلترا برفع الفائدة فمن المتوقع أن يشهد الجنيه الإسترليني ارتفاعًا أمام معظم العملات ولا سيما اليورو والين. وقد طابقت قرارات بنك إنجلترا توقعاتنا التي أشرنا إليها في " السيناريو المتوقع لقرار الفائدة البريطانية". 

للمزيد من التفاصيل حول هذا الحدث ننصحكم بالاطلاع على التقارير التالية:

 

الين

أبقى بنك اليابان على سياسته الحالية دون تغيير مع الإبقاء على معدلات الفائدة عند -0.1% وحجم عمليات شراء السندات بقيمة 80 تريليون ين سنويَا مع إشارة محافظ البنك أنه لا نية لمناقشة الخروج من السياسة التسهيلية في الوقت الحالي، وهو ما دفع الين إلى التراجع أمام معظم العملات وقد حققت أغلب أزواج الين الأهداف المشار إليها في فرص التداول التي سبقت الإعلان عن القرارات. ومن ناحية أخرى رفع البنك توقعاته للاستهلاك الخاص الذي سجل أفضل أداء له على مدار 7 شهور. 

 

الدولار الكندي

تفوق أداء الدولار الكندي على أداء أغلب العملات المنافسة هذا الأسبوع مع تزايد توقعات تخلي بنك كندا عن بعض التسهيلات وبدء النظر في احتمالية رفع الفائدة بمطلع العام المقبل خاصة بعد الإشارة إلى أن الاقتصاد قد تكيف مع تراجع أسعار النفط وأن النمو قد يشهد المزيد من التحسن خلال النصف الثاني من العام.

فقد سجل الدولار/كندي أدنى مستوى له على مدار الأسبوع عند 1.3164 ليجري تداوله حاليًا قرابة المستوى 1.3229 ومن المتوقع أن يستمر تراجع الزوج على المدى الطويل إلى المستوى 1.3000 ولكن يلاحظ حاليًا أن الزوج يجري تداوله قرابة خط الاتجاه الصاعد على الإطار الزمني الأسبوعي وهو ما قد ينذر بحركة تصحيحية صاعدة خلال الأسبوع المقبل وننصح باستغلال التحركات الصاعدة للبيع أو البيع مع كسر المستوى 1.3150.

 

الدولار الأسترالي

واصل الأسترالي دولار ارتفاعه القوي مسجلًا أعلى مستوى له على مدار الأسبوع عند 0.7635 بعد استقرار تداولاته على الإطار الزمني الأسبوعي أعلى مستوى تصحيح فيبوناتشي نسبته 61.8% خلال مسيرته الصاعدة من 0.7160 إلى 0.7720.الجدير بالذكر أن الإغلاق الأسبوعي أعلى المستوى 0.7600 يدعم المزيد من الارتفاع إلا أن هناك مقاومة قوية عند المستوى 0.7650 ولهذا نفضل مراقبة الإغلاق اليومي أعلى المستوى 0.7650 للشراء أو الإغلاق اليومي أسفل المستوى 0.7600 للبيع وع وضع وقف الخسارة أعلى المستوى 0.7700.

وعلى الصعيد الاقتصاد، أضاف الاقتصاد الاسترالي 42 ألف وظيفة خلال الشهر الماضي كما تراجعت معدلات البطالة من 5.7% إلى 5.5% خلال نفس الفترة وتم مراجعة قراءة شهر أبريل على نحو مرتفع من 37.4 ألف إلى 46.1 ألف وظيفة مما دعم الدولار الاسترالي على مواصلة ارتفاعه. 

 

الدولار النيوزلندي

سجل النيوزلندي دولار أعلى مستوى له عند 0.7313 ليطابق توقعاتنا بمواصلة الارتفاع في ملخصات الأسابيع السابقة ولكن يلاحظ حاليًا ارتداده من خط الاتجاه الهابط على الإطار الزمني الأسبوعي ولهذا يفضل مراقبة الإغلاق الأسبوعي القادم لتحديد اتجاه الزوج خلال الفترة المقبلة.

وعلى صعيد آخر، قد تتسم نظرة البنك الاحتياطي النيوزلندي بالإيجابية خلال الفترة المقبلة مع تحسن الأوضاع الاقتصادية خلال الربع الأول ولكنها لن تدفع الدولار النيوزلندي للمزيد من الارتفاع طالما أبقي على توقعاته لمعدلات الفائدة على المدى الطويل مثلما حدث خلال اجتماعه الأخير خاصة وإن بيانات الناتج المحلي خلال الربع الأول قد جاءت دون التوقعات بنمو نسبته 0.5% مقابل التوقعات التي أشارت إلى 0.7% ولكنها جاءت أفضل من بيانات الربع الأخير عند 0.4% وهو ما سمح للنيوزلندي للارتفاع.

وللمزيد من التفاصيل ننصحكم بالاطلاع على:

 

الذهب

لم يجد الذهب مفرًا من الضغوط البيعة عليه بعد فشلة في اختراق مستوى المقاومة عند 1300 دولار للأوقية ورفع الفيدرالي الأمريكي معدلات الفائدة، فقد تراجعت أسعار الذهب من أعلى مستوى لها على مدار الأسبوع من المستوى 1280.83 إلى مستويات تداولاته الحالية عند 1253 دولار للأوقية ومن المتوقع أن يواصل تراجعه إلى المستوى 1244 دولار للأوقية خلال الأسبوع المقبل والذي سيحدد الاتجاه القادم.

 

النفط

سجلت أسعار النفط أدنى مستوياتها هذا الأسبوع عند 44.20 دولار للبرميل لتسجل هبوطًا للأسبوع الرابع على التوالي بالتزامن مع زيادة عدد منصات الحفر الأمريكية من 741 إلى 747 منصة وتوقعات وكالة إدارة الطاقة إلى زيادة المعروض عن معدل الاستهلاك خلال العام المقبل.

ومن الناحية الفنية من المتوقع أن تواصل أسعار النفط تراجعها خلال الأسابيع المقبلة طالما استقرت تداولاتها أسفل المستوى 47.20 دولار للبرميل وقد أوضحنا النظرة الفنية بالمزيد من التفصيل من خلال التقرير التالي: