ملخص أهم أحداث الأسبوع (15- 19 مايو)

ملخص أهم أحداث الأسبوع (15- 19 مايو)

 

يقدم ملخص الأسبوع نظرة شاملة وعامة لأهم الأحداث الاقتصادية خلال الأسبوع الجاري ومدى تأثيرها على كل عملة خلال الأسبوع القادم وللمزيد من التفاصيل حول كل حدث ننصحكم بالضغط على الروابط المتعلقة بكل عملة

 

الدولار الأمريكي

تكبد الدولار أقوى خسائر أسبوعية منذ نوفمبر الماضي بعد أن شهد الوضع السياسي حالة من التوتر بعد أن أفادت أنباء بأن الرئيس الأمريكي ترامب طالب بوقف التحقيقات المتعلقة بتواصل مايكل فيلين مع روسيا (اطلع على المزيد من التفاصيل حول هذا الملف من هنا) مما أدى إلى تراجع الدولار من أعلى مستوى له على مدار الأسبوع من المستوى 99.12 إلى أدنى مستوى له عند 96.96 ليجري تداوله حاليًا قرابة المستويات التي كان عندها قبل انتخاب الرئيس الأمريكي ترامب.

ويأتي هذا التراجع بعد تخلي الأسواق عن الدولار وسط حالة التخوف من عدم مقدرة ترامب تنفيذ وعوده الانتخابية بعد اصطدامه العديد من المرات مع السلطات التشريعية.

هذا، ومن المتوقع أن يستمر نزيف خسائر الدولار على المدى القريب حتى تستقر الأوضاع السياسية، وفي حال قرار الفيدرالي الأمريكي الإبقاء على معدلات الفائدة خلال اجتماعهم يوم 14 يونيو فقد يتفوق أداء العملات الرئيسية على الدولار بشكل ملحوظ هذا العام إلى مستويات قياسية.

اطلع على أهم الأحداث الأمريكية من خلال التقارير التالية:

شهادة وزير الخزانة الأمريكية ستيفن مينوشن أمام اللجنة المصرفية

ترامب يناشد بضرورة تكاتف الشعب الأمريكي والدولار يواصل نزيف الخسائر

ترامب الأسوأ تأثيراً على الأسواق المالية بعد الأزمة العالمية وأحداث سبتمبر

 

اليورو

خطف اليورو الأضواء من على بقية العملات هذا الأسبوع بعدما سجل أعلى مستوى له أمام الدولار الأمريكي عند المستوى 1.1210 وهو اعلى مستوى له منذ نوفمبر 2016 مع تراجع الدولار الأمريكي واستمرار تحسن البيانات الاقتصادية وعلى رأسها التضخم واتجاه المركزي الأوروبي إلى تطبيع السياسة النقدية.

ومن المتوقع أن يظل اليورو مدعومًا بتقلص الفارق بين أداء الاقتصاد الأمريكي وأداء منطقة اليورو خلال هذا العام، ويمكنكم الاطلاع على المزيد من التفاصيل من خلال هذا التقرير:

لماذا أصبحت ارتفاعات اليورو أمام الدولار شبه مستدامة

أهم نقاط نتائج اجتماع البنك المركزي الأوروبي - مايو

ومن الناحية الفنية، بعد أن حقق اليورو الأهداف المشار إليها في تقرير ملخص الأسبوع الماضي تبقى توقعاتنا حيادية على المدى القصير طالما استقرت تداولاته تحت المستوى 1.12 وننصح باستغلال الهبوط التصحيحي للشراء باستهداف مستويات 1.13 على المدى المتوسط.

 

الجنيه الإسترليني

شهد الجنيه الإسترليني تقلبات قوية هذا الأسبوع بالتزامن مع صدور العديد من الأحداث الاقتصادية الهامة من أبرزها:

  • ارتفع مؤشر أسعار المستهلكين بنسبة 2.7% مقابل التوقعات التي أشارت إلى 2.6% والنسبة السابقة عند 2.3%
  • ارتفاع متوسط الدخل بنسبة 2.4% مقابل النسبة السابقة عند 2.3%
  • تراجع معدلات البطالة إلى أدنى مستوياتها في 42 عام عند 4.6%.
  • ارتفعت مبيعات التجزئة بنسبة 2.3% خلال الشهر الماضي مقابل التوقعات التي أشارت إلى ارتفاعها بنسبة 1.2% وتم مراجعة النسبة السابقة على نحو مرتفع من -1.8% إلى -1.4.

وقد سجل الإسترليني دولار أعلى مستوى له هذا الأسبوع عند 1.3047 وهو أعلى مستوى له منذ سبتمبر 2016، ومن المتوقع أن يواصل الجنيه الإسترليني ارتفاعه أمام الدولار خلال الأسابيع المقبلة خاصة مع استقرار تداولاته أعلى المستوى 1.30.

الاسترليني يحلق عاليًا على إثر إيجابية بيانات مبيعات التجزئة البريطانية

البطالة البريطانية تتراجع لأدنى مستوياتها منذ 42 عام وتدفع الاسترليني للصعود

أسباب نمو التضخم في بريطانيا بوتيرة قوية خلال إبريل

 

الين الياباني

سجل الين ارتفاعًا ملحوظًا مع عزوف المتداولين عن المخاطرة، فقد تفوق أداء الين هذا الأسبوع على الدولار والجنيه الإسترليني اللذان سجلاه أدنى مستوياتهم عند 111.30 و 143.34 على التوالي. ومن المتوقع أن يظل الين مدعومًا خلال الأسبوع المقبل مع وجود حالة من العزوف عن المخاطرة ولكن على المدى الطويل تبقى توقعاتنا إيجابية للعملات المنافسة وأن المستويات المنخفضة لأزواج الين تمثل فرصة للشراء.

وزير الاقتصاد الياباني يؤكد على نمو الاقتصاد بوتيرة معتدلة

نائب محافظ بنك اليابان: لم نتخذ قرارًا بعد بشأن إنهاء السياسة الحالية

 

الدولار الكندي

واصل الدولار الكندي ارتفاعه أمام نظيره الأمريكي بالرغم من تفاوت أداء البيانات الاقتصادية ليطابق توقعاتنا التي أشرنا إليها في التقرير التالي:

أسباب تدعم شراء الدولار الكندي

فقد سجل الزوج الدولار/كندي أدنى مستوى له على مدار الأسبوع عند 1.3528 بالتزامن مع تعافي أسعار النفط العالمية.

وقد جاءت الأحداث الاقتصادية هذا الأسبوع على النحو التالي:

  • ارتفع مؤشر مبيعات التصنيع بنسبة 1.0% خلال شهر مارس بينما تم مراجعة القراءة السابقة من -0.2% إلى -0.6%.
  • ارتفع مؤشر أسعار المستهلكين بنسبة 0.4% خلال أبريل مقابل التوقعات التي أشارت إلى ارتفاعه بنسبة 0.5% ومقابل القراءة السابقة عند 0.2%.
  • تراجعت مبيعات التجزئة الأساسية بنسبة -0.2% على عكس التوقعات التي أشارت إلى ارتفاعها بنسبة 0.2% والقراءة السابقة عند -0.1%.

وبالرغم من ضعف البيانات إلا أنها ليست ضعيفة بالشكل الذي قد يحد من تعافي الدولار الكندي في الوقت الراهن.

 

الدولار الأسترالي

طابق الأسترالي دولار توقعاتنا بالتعافي هذا الأسبوع وسجل أعلى مستوى له عند 0.7468 مدعومًا بإضافة الاقتصاد 37.4 ألف وظيفة بأفضل من التوقعات التي أشارت إلى 4.5 ألف وظيفة وتراجع معدلات البطالة من 5.9% إلى 5.7% خلال شهر أبريل، بالإضافة إلى ارتفاع مؤشر أسعار الأجور على أساس ربع سنوي بنسبة 0.5% مقابل النسبة السابقة عند 0.4%.

أوضاع سوق العمل الاسترالي مازالت متباينة

وقد أصدر الاحتياطي الأسترالي نتائج اجتماع لجنة السياسة النقدية هذا الأسبوع التي أظهرت أن البنك يرى أن معدلات الفائدة الحالية ملائمة للوضع الاقتصادي الحالي وأنه من المتوقع أن تتحسن وتيرة النمو الاقتصادي بمطلع العام المقبل، ويمكنك الاطلاع على نتائج الاجتماع كاملة من هنا: أبرز النقاط الواردة في نتائج اجتماع الاحتياطي الاسترالي - مايو

 

 

الدولار النيوزلندي

استفاد الدولار النيوزلندي من هبوط الدولار هذا الأسبوع ليسجل أعلى مستوى له عند 0.6948 مدعومًا بارتفاع مؤشر مبيعات التجزئة بنسبة 1.5% على أساس ربع سنوي مقابل التوقعات التي أشارت إلى 1.1% والنسبة السابقة عند 0.6%.

وتبقى توقعاتنا إيجابية للزوج طالما استقرت تداولاته أعلى المستوى 0.6800 من الناحية الفنية.

الحذر يتغلب على الاحتياطي النيوزلندي وبنك انجلترا، ماذا بعد؟

 

الذهب

سجل الذهب أعلى مستوى له على مدار الأسبوع عند المستوى 1264.70 دولار للأوقية مع عزوف المتداولين عن المخاطرة وتراجع الدولار الأمريكي ومن المتوقع أن يتلقى المعدن الأصفر المزيد من الدعم وسط غموض الأوضاع السياسية في الولايات المتحدة واقتراب الانتخابات الألمانية في سبتمبر المقبل. وقد فاقت قيمة عملة البيتكوين قيمة أوقية الذهب لأول مرة مع اتجاه المستثمرين للبحث عن الملاذات الآمنة غير الذهب، للمزيد من التفاصيل من خلال هذا التقرير:

الأسواق العالمية تستبدل الذهب بعملة البيتكوين كملاذ آمن

 

النفط

حشد النفط المزيد من زخم الصعود مسجلًا أعلى مستوى له على مدار الأسبوع عند المستوى 50.76 دولار للبرميل بعد إعلان منظمة الأوبك عن مد اتفاقية خفض الإنتاج إلى مارس 2018 بمشاركة روسيا، وقد بثت هذه الاتفاقية بعض الطمأنينة في نفوس الأسواق مما قد يوفر المزيد من الدعم لأسعار النفط على المدى القريب، وللاستزادة حول مستقبل النفط ننصحكم بالاطلاع على:

أسعار النفط ترتفع بعد أنباء تُفيد بمد اتفاقية خفض الانتاج

مخزونات النفط الأمريكية تستمر في التراجع للأسبوع السادس والنفط يرتفع

أربعة عوامل تتحكم في حركة أسعار النفط خلال مايو

الانتخابات الإيرانية.. محطة جديدة في المستقبل العالمي سياسياً واقتصادياً

هل ستؤثر الانتخابات الايرانية على أسعار النفط؟


الأوضاع الصينية

الجوانب السياسية والاقتصادية للاتفاقية الأمريكية الصينية

مصير الاقتصاد الصيني على المحك بعد استمرار ضعف البيانات

 

اقرأ أيضًا:

الحذر أصبح نهج أغلب البنوك المركزية.. هل سيستمر هذا لفترة طويلة؟

التحفيز المالي والسياسة النقدية.. هل يقودان اقتصاد العالم إلى مستقبل أفضل؟!