الدعم والمقاومة (Support & Resistance)

الدعم :(Support) مستوى يقع أدنى حركة السعر، يرتد منه السعر صعودًا بعد حركة هبوط سابقة.

.

 

المقاومة: (Resistance)  مستوى يقع ألعى حركة السعر يرتد منه السعر هبوطًا بعد حركة صعود سابقة.

.

تحديد الدعم والمقاومة بواسطة القمم والقيعان:

ذكرنا من قبل أنه أثناء حركة الأسعار تتكون القمم والقيعان نتيجة لتبادل المشترين والبائعين السيطرة على السوق وهذا هو ما يكون القم والقيعان

وببساطة يمكن القول أن كل قاع سابق هو دعم من المتوقع أن يرتد منه السعر بالصعود، وكل قمة سابقة هي مقاومة من المتوقع أن يرتد منها السعر بالهبوط.

لاحظ :

.

ولا يرتد السعر دائمًا من مستويات الدعم والمقاومة، فمن الممكن أن يتجاوز السعر مستويات الدعم والمقاومة وهو ما يسمى بالكسر.

فى الاتجاة الهابط: نتوقع أن يكسر السعر مستويات الدعم.

.

وفى الاتجاة الصاعد:  نتوقع أن يكسر السعر مستويات المقاومة.

.

ويكتمل الكسر بالإغلاق أعلى/أسفل المستوى، ولا يعتد بتجاوز المستوى بظلال الشموع فقط دون الإغلاق، ويقترن أحيانًا مفهوم الاختراق بالمقاومات، فبدلًا من قول كسر المقاومة يمكن القول اختراق المقاومة.

 

تبادل الأدوار بين الدعم والمقاومة:

تبادل الأدوار هو تحول الدعم إلى مقاومة والمقاومة إلى دعم، ويحدث ذلك بعد الكسر، ويمكن القول أنه عند كسر الدعم وعودة السعر لاختباره يتحول إلى مقاومة، وعند كسر المقاومة وعودة السعر لاختبارها تتحول إلى دعم.

.

لاحظ:

  • الدعم المكسور = مقاومة جديدة.
  • المقاومة المكسورة = دعم جديد.

 

كيفية الاستفادة من الدعم و المقاومة في تداول سوق العملات:

يجب مراعاة عدم مخالفة الاتجاه، فإذا كان الاتجاه صاعد يجب أن تكون المتاجرة في جانب الشراء والعكس في حالة الاتجاه الهابط.

  • في الاتجاه الصاعد: الشراء عند الدعوم - الشراء بعد كسر المقاومات.
  • في الاتجاه الهابط: البيع عند المقاومات  - البيع بعد كسر الدعوم.
  • في الاتجاه العرضي: اتباع الاتجاه السابق للحركة العرضية، فإذا كان صاعدًا يكون الشراء عند الدعم، والشراء عند كسر منطقة المقاومة في الاتجاه العرضي والعكس إذا كان الاتجاه السابق هابطًا.