مقدمة عن التحليل الأساسي

التحليل الأساسي هو دراسة كافة العوامل التي تؤثر على الأوضاع الاقتصادية للدولة وعلى قوى عرض وطلب عملتها، وذلك من خلال قياس حالة النمو الاقتصادي والتضخم ومعدلات الفائدة والقدرات الصناعية والخدمية وسوق العمل ومعدلات البطالة والاستقرار السياسي للدولة.

يعتمد التحليل الأساسي في سوق العملات على دراسة الاقتصاد الكلي (Macro-Economic)، ويقوم التحليل الأساسي على مبدأ رئيسي وهو أن قيمة العملة مرآة لقوة أو ضعف الاقتصاد، فكلما كان الاقتصاد قويًا أصبحت العملة قوية. والعكس صحيح.

وبشكل عام يقيس التحليل الأساسي مدى قوة الاقتصاد عن طريق إحصائيات اقتصادية، هذه الإحصائيات تسمى بالمؤشرات الاقتصادية (Economic Indicators ويكون كل من هذه المؤشرات معبرًا عن قطاع واحد أو مجموعة من قطاعات الاقتصاد، وبمتابعة ودراسة هذه المؤشرات يمكن معرفة مدى تحسن أو تراجع الوضع الاقتصادي.

وتتم متابعة ودراسة المؤشرات الاقتصادية من خلال ما يسمى بالمفكرة الأقتصادية، وهي عبارة عن رصد فوري ولحظي لكافة الأخبار والأخداث والأصدارات الدورية المختلفة لكافة المؤشرات الأقتصادية، ويمكنك أن تجد المفكرة الاقتصادية خلال زيارة الرابط التالي

مفكرة المتداول العربي الاقتصادية

وقبل أن تبدأ في دراسة التحليل الأساسي يجب معرفة أنه لا يمكن الاعتماد على عنصر أساسي واحد (مؤشر اقتصادي أو خبر مثلا) دون غيره من العناصر الأخرى اعتقادا أنه العنصر الأكثر التأثيرا، وذلك لأن الاقتصاد يمكن أن ينمو بشكل جزئي في أحد القطاعات بينما يتدهور في قطاعات أخرى، لذلك فالتحليل الأساسي الصحيح يعتمد على دراسة شاملة لكل المؤشرات الاقتصادية والمعلومات المتاحة من أجل الوصول لرؤية عامة عن وضع الاقتصاد وتوقع اتجاه العملة في المستقبل.