الإيثيريوم Ethereum

في البداية لابد وأن نعرف أن الإيثيريوم ليس عملة رقمية مشفرة Cryptocurrency إنما هو منصة لا مركزية عامة مفتوحة المصدر تعمل من خلال تقنية سلسلة الكتل Blockchain وتقدم العقود الذكية smart contract من خلال شبكة دولية من العُقد العامة، ويصدر عنها عملة مشفرة تدعى الأثير ether والتي يتم تداولها بين الحسابات كتعويض المشاركين في عمليات حوسبة تلك العقود على الشبكة، ولها آلية تسعير داخلية خاصة تسمى GAS.

والعقد الذكي smart contract هو بروتوكول حاسوبي يهدف إلى تيسير تفاوضات وتحقيق الشروط التعاقدية وتنفيذ بنود أداء العقد بشكل رقمي وبطريقة موثوقة دون الحاجة إلى طرف ثالث – رقابي أو تنفيذي – حيث أن هذه المعاملات يمكن تتبعها ولا يمكن الرجوع بعد تنفيذها، والهدف الرئيسي منها هو توفير درجة أمان أعلى من التي يوفرها قانون التعاقد التقليدي مع تقليل تكلفة المعاملات، والتي عادة ما يم تنفيذها بالعملات المشفرة.

اقترح هذا النظام باحث في العملات المشفرة ومبرمج من مدينة تورونتو الكندية يدعى " فيتاليك بوتيرين " "Vitalik Buterin " عام 2013 بهدف توفير منصة لا مركزي تناسب جميع التطبيقات التي يرغب المبرمجون في تصميمها، وطُرح المشروع للتمويل في يوليو 2014، ليبدأ فعليا في يوليو 2015 بحوالي 11.9 مليون قطعة نقدية Token جمعت تمويل وصل إلى 18 مليون دولار مما جعلها من أنجح عمليات التمويل الجماعي أو ICO حتى الآن.

وجود الإيثيريوم خلق ما يسمى بالشركات أو المنظمات اللامركزية المستقلة Decentralized Autonomous Organization أو DAOs، وهي منظمات يتم تشغيلها من خلال قواعد مشفرة يتم حوسبتها بالعقود الذكية التي يتم الاحفاظ بسجل معاملاتها وقواعدها على شبكة سلسلة الكتل Blockchain.

في 2016 تم تقسيم الإيثيرويوم إلى سلستي كتل مختلفتين two separate blockchains سلسلة جديدة اسمها إيثيرومEthereum  و رمزها ((ETH، والأصلية إيثيريوم كلاسيك Ethereum Classic ورمزها (ETC)

كما ذكرنا من قبل أن كل مشروع تقني تصدر عنه قيمة رمزية أو قطعة نقدية Token/Coin، والقيمة النقدية للإثيريوم تسمى الأثير Ether ويرمز لها ETH وهي العملة التي تستخدم لدفع رسوم المعاملات والخدمات على شبكة سلسلة الكتل الخاصة بالإيثيرومEthereum Blockchain network.

كل مطور يرغب في دخول والاستفادة من عالم العقود الذكية على سلسلة كتل الإيثيريوم يحتاج إلى الأثير للمضي قدما، وقد تم تحديد المعروض منه حتى لا تكون عملة تضخمية بحيث لا يصدر سنويا منها إلا 18 مليون أثير.

كيف يمكن الحصول على الإيثر، وما هو مفهوم تعدين الإيثيريوم Ethereum Mining

فكرة التعدين مستوحاه من فكرة التنقيب للحصول على المعادن النفيثة كالذهب والفضة والماس مثلا، الفرق أنك تنقب على الذهب لتحصل على المزيد منه وتزيد حجم المعروض منه، في حين تعدين الإيثيريوم ليس هذا فحسب بل أنه عملية ضرورية لتأمين شبكة الإيثيريوم حيث أن عملية التعدين تقوم بخلق وتحقيق ونشر الكتل المتسلسلة في الشبكة Blockchain، والاثير Ether هو الوقود اللازم لتشغيل تلك العملية.

وعملية تعدين الإيثيريوم تقريبا مثل علمية تعدين البيتكوين ، ففي سلسلة الكتل الخاصة بالبيتكوين Bitcoin Blockchain تتبع ملكية العملة الرقمية، أما سلسلة كتل الإيثيريوم تركز على تشغيل الكود البرمجي الخاص بأي تطبيق غير مركزي Decentralized application

لكل كتلة block من المعاملات يقوم المنقبون Miners بتشغيل بياناتها الخاصة (كالزمن والإصدار مثلا) بشكل متكرر وسريع وتخمين إجابات أو القيم من خلال دالة الهاش Hash التي تعرض بشكل عشوائي سلسلة من الأرقام والحروف لتغيير قيمة النونس nonce value التي تؤثر فيما بعد في قيمة الهاش الجزئية.

وإذا تطابقت قيمة الهاش (المخمنة والمعروضة بشكل عشوائي في الخطوة السابقة) مع الهدف الحالي، يتم مكافئة المنقب Miner بالأثير ويتم بث الكتلة الجديدة عبر عقد الشبكة للتحقق من صحتها وإضافة نسخة منها في السجل الرئيسي لسلسلة الكتل Blockchain، ومن المستحيل على المنقب أن يقوم بغش أو التحايل على تلك العملية ولهذا فإن علمية تخمين الإجابة وإيجاد القيمة الصحيحة تسمى "إثبات العمل" أو proof-of-work أو POW.

تقريبا كل 12 إلى 15 ثانية يمكن للمنقب أن يجد كتلة جديدة، وفي حالة ما إذا كانت عملية التخمين أو إيجاد القيمة بشكل أسرع من ذلك تقوم خواريزميات الشبكة آليا بزيادة درجة صعوبة عملية POW، وتسمى خوارزمية إثبات العمل المحددة التي يستخدمها إثيريوم "إيثاش" والمنقب الذي يقوم بعملية أثبات عمل ناجحة Successful POW Miner يحصل على كتلة ثابتة static block تساوي خمسة إيثر 5 Ether.

 

الفروق الجوهرية بين البيتكوين والأيثريوم

أولا الغرض

البيتكوين انشيء كبديل للعملات التقليدية وبالتالي هو وسيلة آمنة وسرية وسريعة للدفع والتحويل ، في حين أن الإيثيريوم هو منصة تسهيل التعاقد بين الأفراد والتطبيقات عن طريق عملته الخاصة "الاثير" أي أن الأثير ليس بديلا للدفع عن العملات الأخرى إنما هو لتسهيل وتحقيقي دخل من تمكين المطورين من بناء ونشر تطبيقاتهم.

ثانيا: الاتاحية

البيتكوين لن يتجاوز 21 مليون قطعة، وهذا هو ما تم تصميمه عليه منذ البداية وهذا هو ما يجعل قيمته أعلى، لأنه كلما تم تعدين عدد من القطع كلما قل المخزون المنتظر وهذا هو ما وضعه في خانة العملات النادرة أو السلع النفيثة. من ناحية أخرى فإن نفس الكمية من الإيثيريوم تنتج كل عام.

ثالثا: القيمة

البيتكوين عملة، وارتفاع أسعاره مع انخفاض مصاريف ورسوم التحويل يزيد من قيمته أو كونه وسيلة لتخزين القيمة النقدية store monetary value. وعلى العكس فإن ارتفاع سعر الإيثيريوم يزيد من تكلفة وصعوبة  انشاء واستضافة واستخدام التطبيقات على الشبكة، الأمر الذي قد يؤدي في نهاية المطاف إلى فشلها.

 

تداول الإيثيريوم Ethereum Trading

تتم عملية تداول الإيثيريوم مثلها مثل باقي العملات المشفرة الآخرى (وربما الاعتيادية أيضا) من خلال استراتيجيتين:

الاستراتيجية الأولى هي الاحتفاظ Buy & Hold - كالتي يتم التعامل بها مع الأسهم أو المعادن النفيثة كالذهب -  وتعني أنه عن طريق فتح حساب ومحفظة في أحد منصات التبادل المعروفة وإيداع مبلغ الاستثمار – ممكن أن يكون بيتكوين أو عملة اعتيادية أخرى - تقوم بشراء الأيثيريوم والاحتفاظ به حتى وصوله إلى قيمة أعلى وثم بيعه لجني ربح الفارق بين سعر الشراء وسعر البيع، وتحمل مخاطرة حدوث العكس.

الاستراتيجية الثانية هي المضاربة Active Trading وتتم من خلال تداول الإيثيريوم أمام عملة من العملات الاعتيادية أو المشفرة الأخرى من خلال عقود الفروقات السعرية CFDs تماما كعقود الذهب والنفط التي تتيحها أغلب شركات الوساطة الآن، حتى أنه اصبح متاح تداوله من خلال منصات الميتاتريد (الأكثر شعبية) في بعض الشركات ومتاج التداول عليه باستخدام الرافعة المالية.