أشياء هامة يجب وضعها في الاعتبار قبل التفكير في خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي

التحليلات والتوصيات

الاستثمار

يُعد الاتحاد الأوروبي أحد المصادر الرئيسية للاستثمار الأجنبي المباشر في بريطانيا، حيث قامت دول الاتحاد الأوروبي باستثمار حوالي 496 مليار جنيه إسترليني (708 مليار دولار) في بريطانيا خلال 2014، ما يُعادل تقريبًا نصف الاستثمارات من خارج الاتحاد الأوروبي داخل المملكة المتحدة.

 

التجارة

تُعد التجارة مع الاتحاد الأوروبي مهمة للغاية للاقتصاد البريطاني، حيث تبلغ صادرات بريطانيا للدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي حوالي 45% أي ما يُعادل تقريبًا 230 مليار إسترليني (329 مليار دولار). كما تصل نسبة واردات بريطانيا من دول الاتحاد الأوروبي إلى 53%، ما يُساوي 289 مليار إسترليني (413 مليار دولار). وتوفر تلك التجارة عدد ضخم من الوظائف، ما يقرب من 3.4 مليون وظيفة في بريطانيا تعتمد على الصادرات لدول الاتحاد الأوروبي.

 

الهجرة

يُعد ملف الهجرة موضوع رئيسي في النقاش ما بين بريطانيا والاتحاد الأوروبي، حيث يعني بقاء بريطانيا داخل الاتحاد الوصول غير المقيد لمهاجري الاتحاد الأوروبي لدخول بريطانيا والحصول على وظائف، ويُقدر عدد مواطني الاتحاد الأوروبي الذين يعيشون في المملكة المتحدة حوالي 3 مليون شخص، ما يقرب من ثلثي هذا الرقم يملك وظيفة. وبالمقارنة مع 1.3 مليون بريطاني يعيشون في دول الاتحاد الأوروبي الأخرى.

 

القوانين

يرى المؤيدين لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، أن قوانين الاتحاد الأوروبي تخلق أعباء ضخمة ومكلفة للشركات البريطانية، وأظهرت دراسة أنه خلال عام 2015 تكلفت بريطانيا ما يقرب من 33.3 مليار إسترليني (47 مليار دولار) بسبب تلك القوانين.

 

الموازنة

يمتلك الاتحاد الأوروبي موازنة مشتركة، وتُعد بريطانيا مساهم رئيسي فيها، وخلال عام 2015 دفعت بريطانيا حوالي 8.5 مليار إسترليني (12 مليار دولار) أكثر مما استقبلت من الاتحاد. وعى الرغم من صغر الموازنة التي تصل إلى 1% من الناتج المحلي للاتحاد الأوروبي إلا أنها لا تلقى قبول المؤيدين لخروج بريطانيا.

 

بقاء أو خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي ملف يجذب الأضواء.

ما لا  تعرفه عن المحادثات القائمة بين المملكة المتحدة والاتحاد الأوروبي.