الأسهم الأمريكية وموجة التصحيح

نعيم اسلم

كلنا نعلم أن الأسواق في صعودها تحتاج وقت طويل، ولكن في حالات الهبوط تهبط بقوة. البائعون الذين كلنوا يتوقعون الهبوط في الأعوام السابقة خسروا كثير من الأموال، بتالي يعتبر هذا هبوط ما هوا إلا انتقام هؤلاء البائعون. الأسواق في الأعوام السابقة كانت تتحرك في إتجاه واحد وهوا الصعود. الآن نرى الموجة التصحيحة، ونرى الداو حقق أسوأ أداء شهري له منذ 2008.

 

بالنظر لأداء الداو، العديد لم يهتم بمؤشر المخاوف VIX، الذي ارتفع بقوة وبدأت الأسواق ببيعه في العقود المستقبلية وعقود الخيارات. ولكن هؤلاء المتدالون يعانون من خسائر كبيرة لأن الداو وصل لمستويات 30 وإذا استمر على نفس الوتيرة سيغلق البائعون صفقاتهم مما يدفعنا أن نتوقع مستويات 60! مؤشر VIX في أفضل أداء له منذ 2008.

 

 

الأسهم الأوروبية بالطبع هبطت بقوة كما حدذ في وول ستريت لترى أسوأ ادأء لها يومي منذ 2011، وسنرى المزيد.

 

من عوامل التي تدعم الهبوط هو أن اليانات الإقتصادية الأمريكية تتحسن بشكل ملحوظ ولذلك تتوقع الأسواق أن ترى تغير في السياسة النقدية للفدرالي الأمريكي، وذلك عن طريق رفع الفوائد، بالتالي إرتفاع تكلفة التمويل للشركات. هذه عمليات البيع ماهي إلا عمليات تصحيحة قوية، ولابد أن تعلم إذا كان الإتصاد ثابت وفي تجسن لا يعني أن الأسواق يجب أن تكون كذلك، فالأسوالق تمر في حالات إرتفاع وهبوط تحصحي بقوة وهذا يعتبر طبييعي.

 

 

هذا التصحيح ماهو إلا تأخير في عمليات جني الأرباح منذ فترة طويلة كانت لابد أن تحدث. فبينات أرباح الشركات أظهرت لنا نتائج أعمال قوية وثقة مرتفعه من قبل السمتهلكين. وبالتالي ما يلام على هذه عمليات التصحيح العنيفة، هيا الصناديق التي تتداول عن طريق الخورازميات.

 

ولكن هذا الهبوط القوي جعلت المستثمرين في حالة ذعر، فإرتفاع الذهب ماكان إلا البحث عن ملاذ آمن. وبالتالي نتوقع مزيداً من الإرتفاعات للذهب.

 

العملات الرقمية:

هبوط البت كوين يعتبر خصومات على سعره في حالة إرتفاعاته مرة أخرى لمستويات 10 الآف. فهبط البت كوين حتى الوقت الحالي -69.29%، ولكن نتوقع أن البت كوين سيعود لأعلى مستوياته. الآن قد كسرنا مستويات الدعم 6000 دولار ورأينا اليوم أقل أسعاره عند 5992 وهذا  يعني أننا اقتربنا إلى القاع. وبالطبع قد نرى مزيداً من الهبوط ولكن ليس بالوتية القوية. لابد أن لاتتبع عناوين الوسائل الإعلامية وتتابع الصورة الأكبر.