مشهدان متناقضان امام دافوس

محمد مهدي عبد النبي

تحتضن برودة جبال الالب فى سويسرا الاجتماع الساخن رقم 48 لمنتدى دافوس الاقتصادى الذى يناقش من 23 حتى 26 يناير الجارى الاسباب و الحلول للمشكلات الاجتماعيه و الاقتصاديه و السياسيه فى عالمنا المعاصر ...  و ربما تسرب الى المجتمعين هناك اثنين من التقارير الكاشفه عن وجهات نظر متضاربه بشأن الاقتصاد العالمى نستعرضهما فربما نجد اجابات حقيقيه عن الكثير من الاسئله المفتوحه ...

  • التقرير الاول ... صندوق النقد الدولى متفائل و محذر ...

 

  1. بث صندوق النقد الدولى فى اخر توقعاته حاله من التفاؤل العام بشأن نمو الاقتصاد العالمى حيث رفع توقعه بالنمو خلال 2018 من 3.7 % الى 3.9 %
  2. هذا التفاؤل مبنى بيانات عام 2017 التى حققت اكبر انتعاش متسق فى النمو منذ عام 2010 لنحو 120 دوله يمثل اقتصادها ثلاثة ارباع الناتج المحلى العالمى ... 
  3. هذا التفاؤل مدعوم ايضا بأقرار سياسة الاصلاح الضريبى الامريكي  فى اخر 2017 المؤثره ايجابا على الاقتصاد العالمى لمدة عامين قادمين على الاقل 
  4. و هو ما يزيد من احتمالات نمو الناتج المحلى  الامريكى خلال 2018 من 2.3 % الى 2.7 % 
  5. الا ان صندوق النقد حذر فى توقعاته من مسار عكسى قد تشهده " اسواق المال الحيويه " خلال 2018 حتى تتضح تأثيرات الاصلاح الضريبى الامريكى 
  6. و بعد هذا المشهد نتسأل هل امام اسواق المال المزيد من القمم التاريخيه ام تلتزم الجرى فى المكان لحين وضوح الرؤيه ؟! و هل حقا الاقتصاد العالمى يحقق النمو فى صالح الجميع ؟!
  • التقرير الثانى ... منظمه اوكسفام تحذر من اتساع الهوه ...

 

  1. صدر تقرير منظمه اوكسفام البريطانيه ليلقى ببياناته الصادمه نظره مثيره عن النظام الاقتصادى العالمى " الغير انسانى " ...
  2. نحو 82 % من الثروات التى تحققت خلال عام 2017 كانت من نصيب 1 % فقط من اثرياء العالم 
  3. ملياردير جديد كل يومين فى الفتره من مارس 2016 الى مارس 2017 ... و نحو 3.7 مليار نسمه من سكان العالم لم يشهدوا اى زياده فى ثرواتهم 
  4. اشارث اوكسفام الى ان النساء اقل اجرا من الرجال ... و كل 9 من اصل 10 ملياردير من الرجال ...
  5. و دعت المنظمه الى تفعيل مبدأ  " مكأفاة العمل و ليس الثروه "  بالحد من التهرب الضريبى و رفع الحد الادنى العالمى للاجور و زيادة عائدات المساهمين ...
  6.  يبدو ان كل ماسبق يعكس عوار و عرج النظام الاقتصادى العالمى الذى يركز على الاكثر لا الافضل و بالتالى نمو الدين العام العالمى ... 
  • و بعد هذاين المشهدين المتناقضين نسأل اهل دافوس ...  هل تتغير مفردات معادله الاقتصاد العالمى يوما ما ؟! ...