تعرف على قوة الإتجاه في العملات والأسهم بدون إستخدام مؤشرات مع ثلاث تقنيات قوية

رانيا وجدي

 التداول مع الإتجاه  أحد أهم النصائح التي يحدثنا عنها الخبراء بإستمرار ، ومن تجاربنا الشخصية نجد ان افضل الصفقات وأسرعها تحقيقاً للأهداف هي تلك الصفقات التي تسير مع التيار أو الإتجاه ، لكن قد لا تأتي الرياح بما تشتهي السفن دائما حيث ان الإتجاهات لا تستمر للأبد والدخول مع إتجاه اوشك على الإنتهاء او انتهى بالفعل سوف يكون أسوء قرار يمكن إتخاذه ، لذلك ومن خلال هذا المقال سوف نستعرض ثلاث تقنيات قوية يهمك ان تتعرف عليها وتقرأ من خلالها الحركة السعرية للسهم او العملة التي تعمل عليها وسوف تتمكن ببساطة من تحديد مدى قوة الإتجاه الحالي وهل التداول معه مازال خيار متاح ام لا ...

  • كيف تحدد الإتجاه ببساطة ؟

قبل أن نبدأ يجب ان تتعرف على كيفية تحديد الإتجاه ، بشكل مبسط جدا يمكن ان نقول على سهم او عملة انه في إتجاه صاعد عندما يبدأ في تكوين قمم سعرية أعلى ، اي كل قمة تالية أعلى من القمة السابقة عليها ، مع تكوين قيعان أعلى اي كل قاع تالي أعلى من القاع السابق ..

والعكس في الإتجاه الهابط حيث يبدأ السهم في تكوين قمم سعرية أدنى اي كل قمة تالية أدنى من القمة السابقة مع تكوين قيعان أدنى أيضا حيث كل قاع يكون ادنى من القاع السابق عليه ، وللمزيد من المعلومات حول هذه الجزئية أنصح بالإطلاع على مقال بعنوان إتجاهات الأسعار من مدرسة العملات في المتداول العربي..

  • القمم والقيعان ومناطق تكوينها :

بعد التعرف على كيفية تحديد الإتجاه ببساطة ، لاحظنا أن القمم والقيعان ومواقع تكوينها تعد عامل رئيسي في معرفة الإتجاه الحالي للسهم او العملة التي يتم التداول عليها ، وإنطلاقا من هذه النقطة تأتي أول تقنية يهمك ان تعرف من خلالها ان الإتجاه الحالي بدأ في الضعف اما بهدف بدء تصحيح او الإنعكاس تماماً وبداية إتجاه جديد ..

نلاحظ في الرسم البياني أعلاه ان السعر كان في إتجاه هابط واضح يتكون من مجموعة من القمم والقيعان الهابطة ، ثم بدأ  أول مؤشر على ضعف الإتجاه عندما ظهرت أول قمة سعرية باللون الأخضر عندما شكل السعر قمة في نفس مستوى القمة السابقة أو أعلى قليلا ، وحسم الأمر أكثر عندما جاء القاع التالي لها بمستوى سعري أعلى من أخر قاع شكله السعر ، هنا وبدون شك فقد الإتجاه قوته إما نتيجة بداية تصحيح او تغير جذري في الإتجاه كما حدث في الرسم البياني لزوج اليورو دولار أعلاه حيث تحول الإتجاه من هابط الى صاعد ...

  • المسافة بين إعادة إختبار وزيارة خط الإتجاه 

من المؤشرات القوية على بداية ضعف الإتجاه هي المسافة الوقتية بين كل مرة يزور فيها خط الإتجاه ويرتد منه ، ولك أن تعلم ان كل زيارة لخط الإتجاه عكس المتوقع لا تكسبه قوة اكبر وانما تكون بمثابة شرخ في تكوينه لا يلبث ان يتسع كلما نجح السعر في الوصول اليه مرة أخرى وهكذا حتى يتم كسره ..

لاحظ هنا في الرسم البياني أعلاه لدينا اتجاه هابط واضح وتم رسم خط إتجاه هابط يمر بالقمم السعرية ، وكما نرى هنا اول مرة اختبر او زار السعر فيها خط الإتجاه كانت بعد 80 ساعة من أول قمة ، ثم تأتي الزيارة الثانية على بعد 52 ساعة ، ثم الزيارة الثالثة بعد 38 ساعة من الزيارة السابقة ، والرابعة بعد 13 ساعة حتى يصل الى اخر زيارة بعد 7 ساعات فقط ، هنا نجد ان المسافة او الفترة الزمنية بين كل زيارة والسابقة بدأت تتناقص وتقترب بشكل كبير جدا في اخر ثلاث زيارات مما يعكس محاولات مستميتة للحفاظ على الوتيرة الهابطة مع عدم قدرة على تحقيق اهداف الإتجاه الهابط وتكوين قيعان جديدة ..

  • إنجذاب السعر الى خط الإتجاه والتذبذب حوله 

يميل السعر عند كسر منطقة سعرية سواء دعم او مقاومة او خط إتجاه ان ينجذب اليها وتكون محاولات الإرتداد منها ضعيفة جدا بعكس الزيارات السابقة والتي تم الإرتداد منها بشكل أكبر ويمكن رؤية ذلك كشخص يقاوم تيار معين في البداية سوف تكون مقاومته قوية وسوف ينجح في دفع هذا التيار بعيدا ، لكن فيما بعد وكلما ازداد الضغط عليه وتبدأ قوته في الضعف سوف تبدأ مقاومته أيضا في الضعف ويكون هذا مؤشر واضح على اقتراب انهزامه وفشله في المقاومة ..

  • كيف تستفيد من هذه التقنيات في التداول ؟

التقنيات الموضحة في هذه المقالة تهدف الى قراءة السلوك السعري للعملة او السهم الذي ترغب في التداول عليه ، وقراءة السلوك السعري سوف تساهم في اتخاذ قرارات التداول بشكل أفضل حيث انك ستتمكن من تحديد هل الإتجاه الحالي مازال صالحا للتداول معه ام عليك انتظار انتهاء فترة التصحيح القادمة او حتى تأكيد على تغير الإتجاه فتبدأ صفقاتك في الإتجاه الجديد ولا تكون عرضة لإنقلاب السعر عليك على الرغم من انك تثق انك في الإتجاه الصحيح ولكن توقيت دخولك كان خاطئا تماما لأن هذا الإتجاه قد انتهى .. 

في النهاية يأتي دورك أنت شاركنا هل ترى تقنيات او عوامل اخرى يمكن ان تساعدنا في قياس قوة الإتجاه والتعرف على موعد تغييره ؟ أتمنى تشاركنا رؤيتك وخبراتك من خلال التعليقات على هذا المقال ..

مع أطيب تمنياتي بالتوفيق والسداد للجميع