كيف تنوي "دانة غاز" تحويل دائنيها (من حملة الصكوك) الى مديــــنــــيـــن ؟

محمد الخنيفر

مداخلتي مع قناة (CNBC) عربية :

أكد الخبير في أسواق الدين الإسلامية لمجموعة البنك الإسلامي للتنمية محمد الخنيفر أن شركة دانة غاز تنوي تحويل دائنيها الى مديــــنــــيـــن. أي أن يقوموا بالدفع للشركة بعد أن اقترضت منهم وهذا شيء غير متعارف عليه بأسواق الدين العالمية
كخلفية عامة، فالأرباح التي قد تخطط الشركة استعادتها، هي عباره عن تدفقات نقدية صادرة من أصول أخرى ليست تابعة لأصول الصكوك.  ودانة غاز دفعت "على الحساب" ريثما تتحسن ظروف الأصول المصرية ومن ثم تسترد المبلغ الذي دفعته سابقاً (وهذا التصرف مُتبع في بعض هياكل الصكوك). ولكن دانة بتصرفها هذا تريد من حملة الصكوك أن يتحملوا مخاطر الاستثمار.
 
 وأشار في مداخلته الهاتفية مع قناة "سي ان بي سي عربية" أنه في حالة بطلان عملية التعهد بالشراء فإن معنى ذلك بأن حملة الصكوك أصبحوا مالكين بأصول دانة غاز المصرية التي تُقدر قيمتها بـ 425 مليون دولار. والأرباح التي استلمها المستثمرون من هذه الأصول بالتحديد تصل الى 60 مليون دولار. 

وعليه يصل اجمالي قيمة الأصول مع الأرباح الى 485 مليون دولار. وعندما نخصم هذا المبلغ من إجمالي الأرباح التي استلمها المستثمرون "على الحساب" وهي 635 مليون ،،،،فإن المحصلة النهائية هو مبلغ 150 مليون دولار

وأضاف :" فالتصور الأول والثاني قائم على المشورة القانونية التي تفترض أن المرافعة القضائية ستتم في محاكم الشارقة. وأرى أن هذا التصور الإيجابي من قبل الشركة (نحو الفوز قضائياً) أصبح نوعاً ما ضئيلاً نظراً لأن دانة غاز امتثلت لأمر المحكمة البريطانية بأن تتم المرافعة القضائية أواخر سبتمبر بلندن."