الدولار النيوزلندي في انتظار بيانات توقعات التضخم

الدولار النيوزلندي في انتظار بيانات توقعات التضخم

ينتظر الدولار النيوزلندي إصدار البنك الاحتياطي النيوزلندي بيانات توقعات التضخم على أساس ربع سنوي، وهي بيانات تتضمن توقعات مدراء الأعمال لأسعار السلع والخدمات على أساس سنوي لمدة عامين مقبلين.

تكمن أهمية تلك البيانات في أن توقعات التضخم قد تتجسد في ارتفاعات حقيقة للتضخم مستقبلًا، لأن العاملين سيطالبون بأجور أعلى إذا كانوا يتوقعون ارتفاع الأسعار في وقت لاحق، ويتم إجراء المسح على حوالي 100 مستهلك يتم سؤالهم حول توقعاتهم للأسعار خلال العامين المقبلين.

الجدير بالذكر أن معدلات التضخم في نيوزلندا تستقر عند النسبة 1.6% على أساس سنوي بمنتصف النطاق المستهدف فيما بين 1-3%، إلا أن البنك الاحتياطي النيوزلندي يرى أن مستويات التضخم المنخفضة تستدعي الإبقاء على احتمالية خفض معدلات الفائدة وليس الاتجاه فقط إلى رفعها، على حد قول محافظ البنك جرانت سبنسر.

وعليه، في حال أظهرت البيانات انخفاض توقعات التضخم دون النسبة 2.0% فمن المتوقع أن تتزايد احتمالات خفض الفائدة من جانب الاحتياطي النيوزلندي وبالتالي تزايد الضغوط البيعية على الدولار النيوزلندي.

على الصعيد الفني، واجه الزوج مقاومة عند المستوى 0.7315 دفعته للتراجع إلى المستوى 0.7280 وفي حال جاءت البيانات دون توقعات الأسواق فمن المتوقع أن يتراجع إلى خط الاتجاه الصاعد عند المستوى 0.7260 وننصح بالبيع في حال كسر خط الاتجاه باستهداف المستوى 0.7230.

من ناحية أخرى، اختراق المستوى 0.7315 ينفي سيناريو الهبوط.